الكلمة يظهر في الجسد

الكلمة يظهر في الجسد

يعبر الله القدير، مسيح الأيام الأخيرة الذي ظهر ليقوم بعمله، عن كل الحقائق التي تطهر البشرية وتخلصها، وكلها مُتضمَّنة في "الكلمة يظهر في الجسد". وقد حقق ذلك ما هو مكتوب في الكتاب المقدس: "فِي ٱلْبَدْءِ كَانَ ٱلْكَلِمَةُ، وَٱلْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ ٱللهِ، وَكَانَ ٱلْكَلِمَةُ ٱللهَ" (يوحنا 1: 1). فيما يتعلق "بالكلمة يظهر في الجسد"، هذه هي أول مرة منذ خلق العالم يخاطب فيها الله كل البشرية. تمثل هذه الأقوال أول نص يعبر فيه الله بين البشر ويكشف فيه الناس ويرشدهم ويدينهم، ويتحدث إليهم من القلب إلى القلب. . وهكذا أيضًا كانت هذه هي أول أقوال يَدَع الله فيها الناس يعرفون خطاه، والمكان الذي يظل فيه، وشخصية الله، وما لديه ومن هو، وأفكاره، واهتمامه بالجنس البشري. يمكن أن يُقال إن هذه هي أول أقوال تحدث بها الله للجنس البشري من السماء الثالثة منذ بداية الخليقة، وهي أول مرة يستخدم فيها الله هويته المتأصلة ليظهر ويعبر عن صوت قلبه للبشرية وسط الكلمات.