تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق .

الكلمة يظهر في الجسد

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

القول السادس

الله القدير، رئيس جميع الأشياء، يستخدم قوّته الملكيّة من عرشه. يحكم الكون وجميع الأشياء ويرشدنا على الأرض كلّها. سوف نقترب منه كثيرًا ونَمثُلُ أمامه في هدوءٍ؛ لن نُفوّت لحظةً واحدة، وهناك أشياءُ يجب تعلّمها في جميع الأوقات. البيئة المحيطة بنا وكذلك الأشخاص والأمور والأشياء، كلّها مسموحٌ بها من عرشه. لا يكن قلبك شاكيًا، وإلّا فلن يمنحك الله نعمته. عندما يحدث المرض، فإن هذا يرجع إلى محبّة الله، ومن المُؤكّد أن مقاصده الحسنة وراء ذلك. حتّى عندما يتحمّل جسدك المعاناة، لا تأخذ أيّة أفكارٍ من الشيطان. سبّح الله في وسط المرض وتلذّذ بالله في وسط تسبيحك. لا تيأس في مواجهة المرض، واستمرّ في البحث ولا تستسلم أبدًا، وسوف يشرق الله بنوره عليك. كم كان أيُّوب مؤمناً؟ الله القدير طبيبٌ كُلّيّ القدرة! السكنى في المرض مرضٌ، ولكن السكنى في الروح صحّةٌ. إذا لم يكن لديك سوى نفَسٍ واحد، فإن الله لن يَدَعَك تموت.

حياة المسيح القائم في داخلنا. نحن يعوزنا الإيمان حقًّا في حضور الله، ولعلّ الله يضع الإيمان الحقيقيّ في داخلنا. كلمة الله حلوةٌ بالفعل! كلمة الله دواءٌ فعّال! الخزيُ للأبالسة والشيطان! إذا فهمنا كلمة الله فسوف نحظى بالدعم وسرعان ما تُخلّص كلمته قلوبنا! تطرد جميع الأشياء وتضع كلّ شيءٍ في سلامٍ. الإيمان أشبه بجسرٍ خشبيّ مؤلف من جذع واحد، بحيث يجد الذين يتشبّثون بالحياة في وضاعةٍ صعوبةً في عبوره، أمّا أولئك الذين يستعدّون للتضحية بأنفسهم فيمكنهم المرور عليه دون قلقٍ. إذا كانت لدى الإنسان أفكار الخجل والخوف، فسوف ينخدع من الشيطان؛ إذ يخشى الشيطان أن نعبر جسر الإيمان للوصول إلى الله. يبتكر الشيطان كلّ الطرق الممكنة لتوصيل أفكاره إلينا، فيجب علينا أن نُصلّي دائمًا بأن يُشرِق علينا نور الله، ويتعيّن علينا أن نعتمد دائمًا على الله لتطهيرنا من سمّ الشيطان. سوف نكون نشطين دائمًا في أرواحنا لنقترب إلى الله. سوف ندَعُ الله يملك السيادة على كياننا بأكمله.

السابق:القول الخامس

التالي:القول السابع

قد تحب أيض ًا