الكتب

  • الكلمة يظهر في الجسد

    الكلمة يظهر في الجسد

    يعبر الله القدير، مسيح الأيام الأخيرة الذي ظهر ليقوم بعمله، عن كل الحقائق التي تطهر البشرية وتخلصها، وكلها مُتضمَّنة في "الكلمة يظهر في الجسد". وقد حقق ذلك ما هو مكتوب في الكتاب المقدس: "فِي ٱلْبَدْءِ كَانَ ٱلْكَلِمَةُ، وَٱلْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ ٱللهِ، وَكَانَ ٱلْكَلِمَةُ ٱللهَ" (يوحنا 1: 1). فيما يتعلق "بالكلمة يظهر في الجسد"، هذه هي أول مرة منذ خلق العالم يخاطب فيها الله كل البشرية. تمثل هذه الأقوال أول نص يعبر فيه الله بين البشر ويكشف فيه الناس ويرشدهم ويدينهم، ويتحدث إليهم من القلب إلى القلب. . وهكذا أيضًا كانت هذه هي أول أقوال يَدَع الله فيها الناس يعرفون خطاه، والمكان الذي يظل فيه، وشخصية الله، وما لديه ومن هو، وأفكاره، واهتمامه بالجنس البشري. يمكن أن يُقال إن هذه هي أول أقوال تحدث بها الله للجنس البشري من السماء الثالثة منذ بداية الخليقة، وهي أول مرة يستخدم فيها الله هويته المتأصلة ليظهر ويعبر عن صوت قلبه للبشرية وسط الكلمات.
  • أقوال مسيح الأيام الأخيرة (مختارات)

    أقوال مسيح الأيام الأخيرة (مختارات)

    يُعبِّر الله القدير، مسيح الأيام الأخيرة، بكلام ليدين الناس ويطهّرهم، قائدًا إياهم إلى العصر الجديد – عصر الملكوت. لن يستطيع أن يعيش في النور سوى الذين يقبلون عمل الدينونة من الله القدير في الأيام الأخيرة، ويتمتعون بالسقيا والزاد من كلام الله، وبذلك يكسبون الطريق والحق والحياة.
  • كلمات كلاسيكية من الله القدير، مسيح الأيام الأخيرة

    كلمات كلاسيكية من الله القدير، مسيح الأيام الأخيرة

    يحتوى الكتاب على مقتطفات من الكلمات الجوهرية التي عبَّر عنها الله القدير، مسيح الأيام الأخيرة "الكلمة يظهر في الجسد". وهذه الكلمات الجوهرية توضح الحق بصورة مباشرة، ويمكن أن تمكّن الناس من فهم مشيئة الله، ومعرفة عمله، وكسب معرفة شخصيته وما لديه ومن هو. وهي دليل لجميع الذين يتوقون لظهور الله وللبحث من خلاله عن آثار قدميه. يمكن لهذه الكلمات أن تقودك لتجد الدخول إلى ملكوت السماوات.
  • كتب مسيحية | كتاب المسيح | كلمات الله اليومية

    كلمات الله اليومية

    يبرز هذا الكتاب مقاطع مُختارة من "الكلمة يظهر في الجسد". كلمات الله القدير الأساسية هذه، والتي هي الأكثر تأثيرًا في تهذيب الناس لدخولهم إلى الحياة، اختيرت خصيصًا ليتمتع الناس بها، وبالتالي يُسمح لأولئك الذين يحبون الحق بأن يفهموها، وأن يعيشوا أمام الله، وأن يخلّصهم الله ويكمّلهم. لكي يتمكن مُختارو الله من ربح الحق وقوت الحياة اليومي من كلماته. إن كلمات الله الأساسية هذه هي تعبير عن الحق. بالإضافة إلى ذلك، فهي أهم المبادئ الأساسية للحياة، ولا توجد كلمات أكثر تهذيبًا أو منفعة للناس منها. إذا كنت قادرًا حقًا على الاستمتاع بمقطع واحد من هذه الكلمات كل يوم، فإن هذه هي أعظم ثرواتك، وتكون مباركًا من الله.
  • كلمات كلاسيكية لله القدير عن إنجيل الملكوت (مختارات)

    مُختارات من كلام الله القدير

    يتضمن هذا الكتاب مختارات من كلام الله القدير عن عمله، وهي تشهد على ظهور الله القدير وعمله في عصر الملكوت. إنها تجعل جميع الذين يشتاقون لظهور الله يعرفون أن الرب يسوع قد عاد منذ أمد بعيد على متن السحب البيضاء، وأن الله القدير، مسيح الأيام الأخيرة، الحمل الذي تنبأ سفر الرؤيا والذي فتح السِفر وكسر الختوم السبعة.
  • اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

    اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

    يتكوَّن كتاب الترانيم هذا من جزئين رئيسيين. يضم اﻷول ترانيم بكلمات الله المكونة من قوال جوهرية لله القدير، ويضم الثاني ترانيم عن حياة الكنيسة، وهي شهادات واقعية لمختاري الله بعد الخضوع لدينونته وللمشقات والمحن أثناء اتباعهم إياه. وتنطوي هذه الترانيم على فائدة عظيمة للناس في ممارسة عباداتهم الروحية، والتقرب إلى الله، والتأمل في كلامه، وفهم الحق. وهي كذلك أعظم فائدة للناس الذين يختبرون كلام الله ويدخلون إلى واقع كلامه.
  • شهود لمسيح الأيام الأخيرة

    شهود لمسيح الأيام الأخيرة

    عبّر الله القدير – مسيح الأيام الأخيرة – عن مجموعة متنوعة من الحقائق، وكشف كل حق وسِرّ في الكتاب المقدس، وأعلن للبشرية القصة الفعلية لمراحل عمل الله الثلاث، وسِرّ صيرورته جسدًا، وسرّ عمل دينونة الله في الأيام الأخيرة، وغيرها. يشهد هذا أن الله القدير هو الرب يسوع العائد، وأن الله القدير هو ظهور الله في الأيام الأخيرة.
  • خراف الله تسمع صوت الله (أساسيات للمؤمن الجديد)

    خراف الله تسمع صوت الله (أساسيات للمؤمن الجديد)

    يجمع هذا الكتاب بين دفتيه حقائق رؤيوية مثل المراحل الثلاث لعمل الله، وأسمائه ، وسر تجسده، وكيفية التمييز بين الطريق الصحيح والطرق الزائفة، حيث يمكن أن يقرأها ويتجهز بها أولئك الذين قبِلوا حديثًا عمل الله في الأيام الأخيرة، وذلك حتى يتمكنوا من فهم الحقائق الرؤيوية ويُرسوا الأُسُس في أسرع وقت ممكن.
  • شهادات عن اختبارات أمام كرسي دينونة المسيح

    لقد بدأت دينونة الأيام الأخيرة أمام العرش العظيم الأبيض! عبّر الله القدير، مسيح الأيام الأخيرة عن الحق لأداء عمله لدينونة البشرية وتطهيرها. من خلال إعلانات كلام الله ودينونته، يدرك مختاروه تدريجيًا حقيقة فسادهم الشيطاني ويجدون السبيل للنجاة من نفوذ الشيطان ونيل الخلاص، وشهود تغيير في شخصياتهم الحياتية تدريجيًا. وتشهد هذه الاختبارات الفعلية على أن عمل الدينونة الذي ينفّذه الله القدير هو العمل الشامل لتطهير وخلاص البشرية.
  • كيف رجعت إلى الله القدير

    كيف رجعت إلى الله القدير

    كل مؤمن بالله لديه قصة مميزة عن الرحلة الشخصية للعودة إلى الله. يشارك هذا الكتاب اختبارات واقعية لمختاري الله في تلقّى الإرشاد من كلام الله القدير، والتيقن من الطريق الصحيح، والعودة أمام عرشه. تحرّر البعض من أغلال مفاهيمهم الدينية وقيودها، وهرب البعض الآخر من تعويق واضطهاد قوى المسحاء الكذبة في الدوائر الدينية والقوى الشريرة للحزب الشيوعي الصيني، وهناك أيضًا آخرون اكتسبوا تبصّراً بشأن التوجهات الشريرة للعالم. وفي نهاية المطاف، عادوا جميعًأ أمام الله.
  • أسئلة وأجوبة كلاسيكية عن إنجيل الملكوت - مختارات

    أسئلة وأجوبة كلاسيكية عن إنجيل الملكوت - (مختارات)

    يستمد هذا الكتاب مقتطفات من سيناريوهات الأفلام لأسئلة وأجوبة تتناول الحق. وتمثل هذه الأسئلة والأجوبة الجوهرية تجارب مختاري الله وفهمهم للحق في كلام الله، وتنبع من استنارة الروح القدس وإضاءته. وهي ليست مجرد حل للقضايا والمفاهيم التي يمكن أن يحملها أولئك الذين يبحثون عن الحق ويتحققون من الطريق الصحيح، لكنها أيضًا مواد مرجعية رائعة لمختاري الله لتزويد أنفسهم بالحق والشهادة لعمل الله.
  • شهادات الغالبين

    شهادات الغالبين

    منذ أن بدأ الله القدير عمل دينونته في الأيام الأخيرة في البر الرئيسي للصين، ومع أن مختاري الله قد تعرضوا لاضطهاد وحشي وهمجي من الحكومة الصينية، فإنهم صمدوا وظلوا مخلصين بلا تردد لإرشاد كلام الله، مظهرين شهادة مدوية للغلبة على الشيطان. إن الحقائق تبرهن تمامًا على أن الله القدير قد كوّن حقًا مجموعة من الغالبين في عصر الملكوت، مُحقِقًا بذلك خطة تدبير الله التي امتدت لستة آلاف سنة.
  • أصغ إلى صوت الله عاين ظهور الله

    أصغ إلى صوت الله عاين ظهور الله

    سوف تعرف العذارى الحكيمات صوت الله ويَرَيْنَ ظهوره من أقواله، ويرحّبنَ بعودة الرّب. هذا الكتاب عبارة عن مجموعة من الحقائق المتعلّقة بتجسُّد الله ومراحل عمله الثلاث للخلاص. تشهد هذه الحقائق تسمح بالشهادة لظهور الله القدير، مسيح الأيام الأخيرة وعمله: الله القدير هو الرب يسوع العائد، وقد عبَّر عن الحقّ، وهو يؤدي عمل "الدينونة ابتداءً من بيت الله" في الأيام الأخيرة، وبالتالي يقود البشرية إلى العودة نحو عرش الله.