مراحل عمل الله الثلاث دينونة الأيام الأخيرة تجسُّد الله حول أسماء الله عصر النعمة وعصر الملكوت الخلاص و الخلاص الكامل طريق الحياة الأبدية عمل الله وعمل الإنسان معرفة المسيح الطريق لمعرفة الله الكتاب المقدس والله معرفة الله نزل الله في الصين كنيسة الله والدين تمييز الفرِّيسيين تفسير الثالوث الحق والتعاليم تنفيذ مشيئة الله لطالما تعرّض الطريق الحق للاضطهاد معنى الاختطاف الحقيقي
  • 20 نوعًا من حقائق الإنجيل
    • مراحل عمل الله الثلاث
    • دينونة الأيام الأخيرة
    • تجسُّد الله
    • حول أسماء الله
    • عصر النعمة وعصر الملكوت
    • الخلاص و الخلاص الكامل
    • طريق الحياة الأبدية
    • عمل الله وعمل الإنسان
    • معرفة المسيح
    • الطريق لمعرفة الله
    • الكتاب المقدس والله
    • معرفة الله
    • نزل الله في الصين
    • كنيسة الله والدين
    • تمييز الفرِّيسيين
    • تفسير الثالوث
    • الحق والتعاليم
    • تنفيذ مشيئة الله
    • لطالما تعرّض الطريق الحق للاضطهاد
    • معنى الاختطاف الحقيقي
كلمات عن عمل دينونة الله في الأيام الأخيرة

المسيح يقوم بعمل الدينونة بالحق

إن عمل الأيام الأخيرة هو فرز الجميع وفقًا لنوعهم واختتام خطة التدبير الإلهي، لأن الوقت قريب ويوم الله قد جاء. يأتي الله بجميع مَن دخلوا ملكوته. أي كل …

يسأل أحدهم: سبق أن فدى الرب يسوع البشر في عصر النعمة، وما عادت خطايا الناس التي غُفرت تُعتبر خطايا. لماذا يقوم الله بعمل الدينونة والتطهير في الأيام الأخيرة؟

آيات الكتاب المقدس للرجوع إليها: "فَتَكُونُونَ قِدِّيسِينَ لِأَنِّي أَنَا قُدُّوسٌ" (اَللَّاوِيِّينَ 11: 45). "... ٱلْقَدَاسَةَ ٱلَّتِي بِدُونِهَا ل…

يقول أحدهم: على الصليب، قال الرب يسوع هذا الكلام: "قَدْ أُكْمِلَ". ألا يثبت هذا أنّ عمل خلاص الله قد تم بالفعل؟ لماذا قد يعود الله في الأيام الأخيرة ليقوم بمرحلة من عمل الدينونة بدءًا ببيته الخاص؟

آيات الكتاب المقدس للرجوع إليها: "ثُمَّ رَأَيْتُ مَلَاكًا آخَرَ طَائِرًا فِي وَسَطِ ٱلسَّمَاءِ مَعَهُ بِشَارَةٌ أَبَدِيَّةٌ، لِيُبَشِّرَ ٱلسَّاكِنِين…

يقضي عمل دينونة الله في الأيام الأخيرة بفصل الجميع بحسب نوعهم وإنهاء العصر برمّته والتوصّل إلى تحقيق ملكوت المسيح على الأرض.

آيات الكتاب المقدس للرجوع إليها: "هُوَذَا مَسْكَنُ ٱللهِ مَعَ ٱلنَّاسِ، وَهُوَ سَيَسْكُنُ مَعَهُمْ، وَهُمْ يَكُونُونَ لَهُ شَعْبًا، وَٱللهُ نَفْسُهُ …