الفصل الرابع

سوف نكون دائمًا مُترقّبين ومنتظرين وهادئين في الروح وساعين بقلبٍ نقيّ. وأيًّا كان ما يصيبنا، ينبغي علينا عدم الشركة العمياء. لسنا بحاجةٍ سوى لأن نكون هادئين أمام الله وفي شركةٍ دائمة معه، وبالتالي تنكشف مقاصده لنا. ينبغي أن تكون روحنا دائمًا على استعدادٍ للتمييز، وينبغي أن تكون مُتحمّسةً وغير مستسلمةٍ. ينبغي أن نستقي من الماء الحيّ أمام الله، الماء الذي يروي عطش روحنا الظمآنة. ينبغي أن نكون مُستعدّين في جميع الأوقات لتطهير أنفسنا من برّنا الذّاتيّ وغرورنا وإرضاء ذاتنا وإعجابنا بنفسنا، والذي يتولّد كلٌ منها من شخصيتنا الشيطانيّة. ينبغي أن نفتح قلوبنا لقبول كلمة الله، وينبغي أن نعتمد على كلماته فيما نعيش أيّام حياتنا. ينبغي أن نختبر كلمته ونتأكّد منها ونصل لفهم كلمته، وهذا سيسمح لكلمته بأن تكون حياتنا. هذه دعوتنا! فنحن لا ننتصر إلّا عندما نحيا بكلمة الله.

تصوّراتنا الآن خطيرةٌ جدًّا، ونحن نتكلّم بعفوية ونتصرّف بتهوّرٍ وغير قادرين على اتّباع الروح. لن يكون اليوم مثل الماضي؛ فعمل الروح القدس يتقدّم إلى الأمام بسرعةٍ هائلة. ينبغي أن نختبر بالتفصيل كلمة الله، ويجب أن نميز في قلوبنا كلّ فكرةٍ وخاطرة، وكلّ حركةٍ وردّ فعلٍ. لا يمكن لأيّ شيءٍ نفعله أمام المرء أو من وراء ظهره أن يفلت من الدينونة أمام كرسيّ المسيح. يقودنا الروح القدس إلى عالم التجربة الأعمق، ومن خلال هذه التجربة نقترب أكثر إلى اليقين من الله القدير.

فتح إله الكون أعيننا الروحيّة، وتنكشف لنا باستمرارٍ أسرار الروح. اِسعَ بقلبٍ نقيّ! كن على استعدادٍ لدفع الثمن، والمضيّ قُدمًا من كلّ قلبك، كن على استعدادٍ لإنكار نفسك، لا تكن جشعًا فيما بعد، اِتبع الروح القدس وتمتّع بكلمة الله وسوف يظهر الإنسان الكوني الجديد بكامله. سوف ينتهي مصير الشيطان أمام عينيك، وتتحقّق مشيئة الله. كذلك سوف تصبح جميع أمم العالم ملكوت المسيح وسوف يسود المسيح ملكًا على الأرض إلى الأبد!

السابق: الفصل الثالث

التالي: الفصل الخامس

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

ما مدى فهمك لله؟

لقد آمن الناس بالله منذ زمنٍ بعيدٍ، ولكن أكثرهم لا يفهمون ما تعنيه كلمة "الله"، حيث يمتثلون فقط ولكن مع شعور بالتشوش والحيرة. ليس لديهم...

العمل والدخول (5)

تعرفون اليوم جميعًا أن الله يقود الناس إلى طريق الحياة الصحيح، وهو يقود الإنسان ليأخذ الخطوة التالية في عصر آخر، وأنه يقود الإنسان ليتجاوز...

حول خطوات عمل الله

يبدو من الظاهر أن خطوات عمل الله في هذه المرحلة قد انتهت بالفعل، وأن البشرية قد اختبرت بالفعل دينونة كلامه وتأديبه وضرباته وتنقيته، وأنها...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب