نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

45 البشريَّة كلُّها تأتي لتعبد الله

سرعة

45 البشريَّة كلُّها تأتي لتعبد الله

البيت الأول

البرق يلمع مِن الشَّرق إلى الغرب.

مسيح الأيَّام الأخيرة هنا

ليقوم بعمله في الصِّين.

لقد عبَّر الله عن الحق،

وقد ظهر النُّور الحقيقيّ.

القرار

الله هنا ليعمل بين النَّاس،

والبشريَّة كلُّها تأتي لتعبد الله القدير.

البيت الثاني

النَّاس كلُّهم يتوقون إلى النُّور ويسعون إليه.

ويأتي شعب الله المختار أمام عرشه.

نعبد الله القدير،

نخرُّ ونركع أمامه،

الواحد المملوء بالمجد والسُّلطان.

القرار

الله هنا ليعمل بين النَّاس،

والبشريَّة كلُّها تأتي لتعبد الله القدير.

الله هنا ليعمل بين النَّاس،

والبشريَّة كلُّها تأتي لتعبد الله القدير.

البيت الثالث

نستمع الآن إلى صوت الله،

ونرى وجهه المجيد.

يمكننا أنْ نشهد الأشياء الَّتي يفعلها.

هو يُخضع الإنسان ويطهِّره بالكلام.

كلُّ النَّاس يركعون ويعبدونه.

القرار

الله هنا ليعمل بين النَّاس،

والبشريَّة كلُّها تأتي لتعبد الله القدير.

الله هنا ليعمل بين النَّاس،

والبشريَّة كلُّها تأتي لتعبد الله القدير.

البيت الرابع‎

نشهد حكمة الله وقوَّته.

كلام الله يصنع جماعةً مِن الغالبين.

ونحن نكره الابتعاد عن كلامه.

فهمه صعبٌ جدًّا لكنَّه يمنحنا السَّعادة.

لقد عدنا إلى النُّور.

قنطرة

نأتي لنعبد الله.

نعرف شخصيَّته.

لذا نمدح جمال برِّ الله.

ونمدح جمال قداسة الله.

القرار

الله هنا ليعمل بين النَّاس،

والبشريَّة كلُّها تأتي لتعبد الله القدير.

الله هنا ليعمل بين النَّاس،

والبشريَّة كلُّها تأتي لتعبد الله القدير.

لتعبد الله القدير،

لتعبد الله القدير.

السابق:السماء هنا زرقاء للغاية

التالي:محبة الله تجمعنا معًا

محتوى ذو صلة

  • لا أحد يفهم رغبة الله الجادّة في تخليص الإنسان

    I خلق الله هذا العالم وجاء بالإنسان إليه، وهو كائن حيْ منحه الله الحياة. ثمّ صار له آباء وأقارب ولم يعد وحيدًا، ومقدرًا له العيش ضمن قضاء الله. إنّها …

  • الله سخيّ في رحمته وشديد في غضبه

    رحمة الله وتسامحه موجودان، هذا حقيقيّ جدًا وصحيح، لكن عندما يصبّ الله غضبه، فإنّ قداسته وبرّه يريان الإنسان أيضًا أنّ الله لا يحتمل الإثم. I حينَ …

  • تمثَّلْ بالربِّ يسوعَ

    البيت الأول أكمل يسوع مهمَّة الله، عمل الفداء لكلِّ البشر مِن خلال عنايته بمشيئة الله، بلا خططٍ أوْ هدفٍ أنانيٍّ. وضع خطَّة الله في المركز. صلَّى إلى …

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…