تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

247 المعنى الحقيقي لكلمة الله لم يُفهم قط

1

يجهلْ البشرْ كيفيةْ الاستمتاعْ

ببركاتِ اللهْ لهمْ،

إذْ يخلطونَ بين الألمِ والبركاتْ.

فلا يخلصونْ في السعيِ عن اللهْ.

إن لم يأتِ الغدْ، مَن مِنكمْ

في وقوفِهْ أمامَ اللهِ

قد يكونْ كالثلجِ في بياضِهْ،

وفي نقاءْ اليشبْ بلا عيبِ؟

حقًا لا يجوزُ إبدالْ

أحقًا يجوزُ إبدال حبِكمْ للهِ بأكلْ شهي

أو راتبْ ومنصبْ عاليينْ؟

أيستبدلُ بحبِ الغيرْ

أو يُهجرُ بسببِ تجاربْ؟

أحقًا ستسببُ التجاربْ

شكاوى ضدْ خططْ اللهْ؟

2

لم يفهمْ الإنسانُ قطْ

السيفَ الذي بفمِ اللهْ.

بل يعرفْ المعنى السطحي قطْ،

أما خباياه فلا يمكنه إدراكها.

لو رأى البشرْ حقًا

مدى حدةِ سيفِ اللهْ،

لفروا هربًا كالفئرانْ

راجعةً إلى جحورِها.

لغلاظتهمْ يجهلونْ كلماتْ اللْه،

يجهلونْ قوتَها،

ودينونَتِها لفسادِهمْ،

وكشفَها لطبيعتِهمْ.

وفقًا لأفكارْ قليلةْ عن كلماتِهْ،

أصابَ معظمَهمْ الفتورْ.

من "الفصل الخامس عشر" "كلام الله إلى الكون بأسره" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:لا أحد يفهم مشيئة الله

التالي:لمَنْ يكون ولاؤكم؟

محتوى ذو صلة