644 أن تخدموا كشخصية الضد هي بركة تستمر طوال حياتكم

1 بسبب أنكم تحيون في العالم نفسه الذي يحيا فيه الله، وتحيون معه على هذه الأرض الشريرة، فقد أصبحتم شخصياتٍ ضد له ونلتم خلاصًا عظيمًا هذا مقداره. لو لم يكن الله قد تجسَّد، فَمَنْ كان سيرحمكم، ومَنْ كان سيعتني بكم أنتم الأدنياء؟ مَنْ كان سيهتم بكم؟ لو لم يكن الله المتجسِّد يعمل بينكم، فمتى كنتم ستنالون هذا الخلاص الذي لم ينله أحد من قبل؟ لو لم أكن قد تجسدت لأهتم بكم وأدين خطاياكم، أما كنتم قد انحدرتم إلى الهاوية منذ أمدٍ بعيد؟

2 لو لم أكن قد تجسدت لأذل نفسي بينكم، فبأي حقٍ تكونون شخصيات ضد تبرز شخصية الله البارة؟ ألستم تؤدون دور الشخصيات الضد لأنني أتيت في الجسد بينكم حتى تنالوا ذلك الخلاص العظيم؟ ألم يكن ذلك برمته لأنني تجسدتُ؟ لولا الله المتجسِّد بينكم، هل كان بوسعكم أن تكتشفوا أنكم تعيشون في جحيم على الأرض، وهو شيء أسوأ من معيشة خنزيرٍ أو كلبٍ؟ ألم تنالوا الدينونة والتوبيخ لكونكم شخصيات ضد لعملي في الجسد؟

3 إن مهمة القيام بدور شخصيات ضد يناسبكم جدًا لأنكم نلتم خلاص دينونة الله بسببه. ألا تشعرون بأن بركة حياتكم هي أن تكونوا قادرين على القيام بدور شخصية ضد مُؤهَّلَة؟ كل ما حققتموه هو القيام بدور الشخصيات الضد، لكنكم نلتم خلاصًا لم تنالوه أو تتصوره من قبل. أصبح القيام بدور الشخصية الضد مهمتكم الآن، وسوف تكون البركات الداخلية التي سوف تنعمون بها في المستقبل هي المكافأة التي تستحقونها. ليس الخلاص الذي تنالونه نظرةً أو معرفةً وقتيةً لليوم فقط، لكنه بركة أعظم وديمومة أبدية للحياة.


من "كيف تؤتي الخطوة الثانية من عمل الإخضاع ثمارها" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 643 معنى عمل الله في أحفاد مؤاب

التالي: 645 الشكر لله على خلاصه لنا

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

469 أهمية كلام الله

1على من يؤمنون باللهأن يتصرّفوا جيدًا.فأكثر ما يهمهو الحصول على كلمة الله.مهما يكن، لا ترجع عن كلمة الله.معرفة الله وإرضاؤهيتحققان من خلال...

887 الله يعول كل شخص في صمت

Iالله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ.يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ.يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون...

165 لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

لا أحد يدري بوصول الله،لا أحد يرحّب به.وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله.Iتظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛نفس القلب، والأيّام المعتادة.يحيا...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب