588 انهض، تعاون مع الله

I

الله يُحبّ كلّ مَنْ يكرّسون أنفسهم له بحقّ،

ويكره كلّ من وُلدوا منه،

ويقاومونه مع ذلك ولا يعرفونه.

لن يتخلّى عمّن يهبون أنفسهم له بصدقٍ.

بدلاً مِنْ ذلك سيضاعف لهم البركات.

سينال الجاحدون عقوبة مضاعفة

ولن يستثني منهم أحدًا.

انهض، تعاون معَ الله!

ضحّ بصدق مِنْ أَجله،

ولن يسيء معاملتك،

انهض، تعاون مع الله!

قدّم نفسك لله،

وسوف يباركك في كلّ شيءٍ.

انهض!


II

امنح كلّ كيانك!

ما ستأكله أو تلبسه، وما سيكون مستقبلك،

ذلك كلُّه في يد الله.

سيعدّ الله ما فيه الخير لك.

انهض، تعاون مع الله!

ضحّ بصدق مِنْ أَجله،

ولن يسيء معاملتك،

انهض، تعاون مع الله!

قدّم نفسك لله،

وسوف يباركك في كلّ شيء.

انهض!


III

لن تكون هناك نهاية للمتعة والمؤونة.

لأنّ الله قال: "مَن يبذل بصدق مِنْ أجل الله،

سَوفَ يُبارك كثيرًا".

كلّ البركات ستُمنح

لِمَن يبذل بصدق من أجل الله.

انهض، تعاون مع الله!

ضحّ بصدق مِن أَجله،

ولن يسيء معاملتك،

انهض، تعاون مع الله!

قدّم نفسك لله،

وسوف يباركك في كلّ شيء.


IV

الله يكسب الناس في الأيّام الأخيرة،

ألا تشعر بأنَّك مُبارك؟

الله يكسب الناس في الأيّام الأخيرة،

ألا تشعر بأنّك مُبارك؟

الله يكسب الناس في الأيَّام الأخيرة،

ألا تشعر بأنّك مُبارك؟

الله يكسب الناس في الأيّام الأخيرة،

ألا تشعر بأنّك مُبارك؟

انهض، تعاون مع الله!

ضحّ بصدق من أَجله،

ولن يسيء معاملتك،

انهض، تعاون مع الله!

قدّم نفسك لله،

وسوف يباركك في كلّ شيء.

انهض، تعاون مع الله!

ضحّ بصدق من أَجله،

ولن يسيء معاملتك،

انهض، تعاون مع الله!

قدّم نفسك لله،

وسوف يباركك في كلّ شيء.

انهض! انهض!


من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 587 مَنْ يبذلون أنفسهم فعلًا لأجل الله مباركون

التالي: 589 اللهُ أَعَدَّ كُلَّ شىءٍ للبشريَّةِ مُنذُ زمنٍ بعيدٍ

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر Messenger

محتوى ذو صلة

166 ألفا عام من التَوْقِ

1تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّنواضطراب نظامه الديني،ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله.من الذي لا...

908 سلطان الله في كلِّ مكان

البيت الأولسلطان الله موجود في كلِّ الأحوال.الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان،كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته،ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر...

170 شهادةُ حياة

1قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله،وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناةهي مِن أجل البر.لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ،سأظلُّ أفتخر...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب