39 تسبيح الله يُدوِّي في الكون

البيت الأول

العالَم مُحيطٌ من التسبيح مليءٌ بالأغاني والرقصات.

نحن نرقص، والنجوم تقفز، والقمر يبتسم، والتسبيح يملأ الكون.

لقد جاء الله القدير، مسيح الأيام الأخيرة، إلى الأرض،

وهو يقول الحقائق، ويهزُّ جميع الأمم والأديان.

يسمع المختارون صوت الله ويتجهون إليه ويعبدونه.

في صهيون، استدار الله نحو الكون

وهو يكشف عن بِرِّهِ وقداسته.

شعب الله الممتليء بالبهجة يُسبِّحُهُ إلى الأبد.

اللازمة

سَبِّحوا الله، سَبِّحوا الله! هللويا!

سَبِّحوا الله (سَبِّحوا وسَبِّحوه، سَبِّحوا الله)!

سَبِّحوا الله (سَبِّحوا وسَبِّحوه، سَبِّحوا وسَبِّحوه)!

البيت الثاني

لكي نحب الله، ونؤدي واجبنا، ونهتم بمشيئته

كُلُّ قلوب إخوتنا وأخواتنا مرتبطة ببعضها ارتباطًا وثيقًا.

جميع الرجال والنساء، الصغار والكبار يُسَبِّحون الله كشخص واحد.

أنت تغني، وأنا أرقص، أنت تُقدِّمُ الشهادة لله، وسأنضم إليك.

نُخزِي الشيطان التنين العظيم الأحمر، ونُكرِّمُ اسم الله.

لقد رأينا شخصية الله البارَّة من خلال عمله.

يرى شعب الله وجهه المجيد، ويسعى إلى أن يُحبَّه ويرضيه،

وهو على استعداد ليكون مُخلصًا له إلى الأبد.

اللازمة

سَبِّحوا الله، سَبِّحوا الله! هللويا!

سَبِّحوا الله (سَبِّحوا وسَبِّحوه، سَبِّحوا الله)!

سَبِّحوا الله (سَبِّحوا وسَبِّحوه، سَبِّحوا وسَبِّحوه)!

البيت الثالث

ينال الله المجد على الأرض، وكُلُّ الناس سعداء.

الحياة في الملكوت جميلة جدًّا.

هناك سماء جديدة، وأرض جديدة، وملكوت جديد.

نرقص ونغني لله، ونحن فرحون للغاية.

أجمل الأغاني التي نعرفها تُغنِّى لله،

أجمل الرقصات تُؤدِّى تبجيلاً له.

نُقدِّم لله قلوبنا الحقيقية، ومحبتنا نقية وصادقة.

شعب الله والخليقة كلها يُسَبِّحُهُ إلى الأبد.

اللازمة

سَبِّحوا الله، سَبِّحوا الله! هللويا!

سَبِّحوا الله (سَبِّحوا وسَبِّحوه، سَبِّحوا الله)!

سَبِّحوا الله (سَبِّحوا وسَبِّحوه، سَبِّحوا وسَبِّحوه)!

قنطرة

آه يا صهيون، يا له من مجد! مسكن الله يُشِعُّ بتألق.

نوره المجيد ينتشر عبر الكون بأسره.

يبتسم الله القدير الآن وهو جالس على عرشه

ويشاهد تجديد الكون.

(تعرفون أن عليكم أن تُسَبِّحوا).

اللازمة

سَبِّحوا الله، سَبِّحوا الله! هللويا!

سَبِّحوا الله (سَبِّحوا وسَبِّحوه، سَبِّحوا الله)!

(استمروا وسَبِّحوه).

سَبِّحوا الله (هللويا! سَبِّحوا الله!

سَبِّحوا وسَبِّحوه، سَبِّحوا وسَبِّحوه)!

سَبِّحوا الله، سَبِّحوا الله! هللويا!

سَبِّحوا الله (سَبِّحوا وسَبِّحوه، سَبِّحوا الله)!

سَبِّحوا الله! هللويا! هللويا!

السابق: 38 سبِّحوا اللهَ لنيلِهِ المجدَ

التالي: 40 أنشدوا ترانيم التسبيح لله إلى الأبد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

166 ألفا عام من التَوْقِ

1تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّنواضطراب نظامه الديني،ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله.من الذي لا...

165 لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

لا أحد يدري بوصول الله،لا أحد يرحّب به.وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله.Iتظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛نفس القلب، والأيّام المعتادة.يحيا...

296 حزن الفاسدين من البشر

Iالسير عبر العصور مع الله،من يُعرفُ بحكمه لكل شيء،قدر جميع الكائنات الحية،المنظم والموجه لكل شيء؟لقد استعصى ذلك على العقول البشريةليس لأن...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب