3 نشيد الملكوت
(3) كلُّ الناسِ يهتفونَ للابتهاج!

1

في نور الله، يرى الناس النور من جديد.

في كلام الله، يجد الناس ما يمتعهم.

جاء الله من الشرق، وعندما يشرق مجده،

تضاء جميع الأمم، ولا يبقى شيء في الظلمة.

حياة الملكوت مع الله هي فرح لا يضاهيه شيء.

فالمياه تتراقص للاحتفاء بحياة الناس المباركة.

تنعم الجبال ببركات الله الوفيرة مع الناس.

يظهرون ولائهم في الملكوت، ويكدون في العمل.


2

لا يوجد في الملكوت تمرُّد ولا مقاومة.

الله والإنسان قريبان ويتشاركان بعمق في هناء الحياة.

وتعتمد السماء والأرض على بعضها بعضًا، ويبدأ الله الحياة السماوية،

لا يعد للشيطان وجود، ويدخل الناس في الراحة.

في جميع أنحاء الكون، يحيا شعب الله المختار في مجده.

حياتهم ليسوا كناس يعيشون بين الناس، بل مع الله.

ينعمون ببركة لا يضاهيها شيء.


3

تحمّل الجميع فساد الشيطان، وذاقوا مرارة الحياة وحلاوتها.

والآن يحيا الإنسان في نور الله، فكيف له ألا يفرح؟

وكيف يمكن لأحد أن يدع هذه اللحظة الجميلة تمر؟

أيها الناس! انشدوا التسابيح وارقصوا ودقوا طبولكم من أجل الله!

ارفعوا قلوبًا صادقة وقدموها لله!

يشرق الله بالبهجة على الكون ويبيّن للناس وجهه المجيد.


4

سيرعد الله، ويسمو فوق الكون بأسره.

يملك الله على الناس، وهو ممجد.

ينساب في السماء الزرقاء ويتحرك الناس معه.

يمشي الله بين شعبه، وشعبه يحيط به.

تمتلئ قلوب الناس بالفرح.

وتنطلق أغانيهم، تهز الكون وتبلغ عنان السماء.

ولم يعد هناك ضباب أو طين في الكون،

لم يعد يوجد هنا تجمع لمياه ملوثة.


5

يُظهر شعب الكون المقدس ملامحهم الحقيقية تحت فحص الله.

ليسوا بشراً غير أنقياء، ولكنهم قديسون أنقياء كما حجر اليشم.

الجميع أحباء الله ومسرة قلبه.

تعود كل الأشياء إلى الحياة!

يعود جميع القديسين إلى السماء ليخدموا الله في حضنه الدافئ.

ولا يعد هناك بكاء ولا قلق.

يقدمون أنفسهم لله.


6

يعود القديسون إلى بيت الله، وفي وطنهم يعيشون.

هناك سيحبون الله إلى المنتهى، دون أن يتغيروا!

لا حزن ولا دموع هنا، وأين هو الجسد؟

لم يعد للأرض وجود؛ والسموات ستظل إلى الأبد.

يظهر الله لجميع الشعوب، ويسبحه الجميع.

هذه الحياة وهذا الجمال لن يتغيرا.

هذه هي الحياة في الملكوت، في الملكوت.


من "أيها الناس! افرحوا!" "كلام الله إلى الكون بأسره" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 2 نشيد الملكوت
(2) جاء الله، الله هو الملك

التالي: 4 قد جاء التسبيح إلى صهيون

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر Messenger

محتوى ذو صلة

296 حزن الفاسدين من البشر

Iالسير عبر العصور مع الله،من يُعرفُ بحكمه لكل شيء،قدر جميع الكائنات الحية،المنظم والموجه لكل شيء؟لقد استعصى ذلك على العقول البشريةليس لأن...

1015 أعظم نعمة يهبها الله للإنسان

Iعند اكتمال كلمات الله، ينشأ الملكوت.عندما يعود الإنسان لطبيعته، فإن ملكوت الله حاضر.يا شعب الله في الملكوت، سوف تستعيدون الحياة المرجوة...

8 اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

Iما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ!أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون.رأينا خرابَ أورشليم!نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب