نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

931 وجِّه قلبك إلى الله لِتَشعُرَ بجماله

1 إذا كان بإمكانك تطبيق الحقِّ بما يُرضي الله، فسيتجه قلبك إذًا إلى الله. كُلما صليتَ أكثر إلى الله وتواصلتَ أكثر مع الله، اكتشفتَ ما الذي يجعله محبوبًا جدًّا. إذا كُنتَ على استعداد حقيقي في أعماقك لإرضاء الله، فسوف يُحمِّلُكَ عبئَه، وسوف تكتسبُ حينها شعورًا أكبر بجماله العظيم. سيُمكِّنك ذلك مِن أن تُحبَّ الله من كُلِّ قلبك، وسوف تشعر في أعماقك بأنه محبوب جدًّا. وبمجرد أن تكون قادرًا على أن تُحِبَّ الله بإخلاص، ستشعر بجماله أكثر فأكثر – هذا بالإضافة إلى استحقاقه للمحبة الإنسانية – وستكونُ حينها قادرًا على الخضوع له وعبادته عن طيب خاطر.

2 في تلك اللحظة، ستتمكن من إظهار الإعجاب بالله من أعماق قلبك، وسترغب في أن تغني تسبيحًا له وتُغدِقَ عليهِ المديح امتنانًا له. أثناء مدحك له من أعماق كيانك، لن يتمكَّن أحد من ثَنيِكَ عن ذلك. عندما تشعر كيف أن الله محبوب تمامًا، سيزداد امتنانك وإعجابك به أكثر فأكثر، وستقل المفاهيم والأفكار الخاطئة التي كونتها عنه شيئًا فشيئًا، وحينذاك، لن تتبقى للشيطان فُرصٌ للعمل عليك. بمجرد وصولك إلى هذه النقطة، ستكون قد تخلَّصتَ تمامًا من تأثير الموت الذي يمارسه الشيطان، وسيكون قلبك متحررًا وحرًا بالكامل.

من "مشاركات الله" بتصرف‎‎

السابق:الحالة الطبيعية تقود إلى نمو سريع في الحياة

التالي:ما من خدمة حقيقية بدون صلاة حقيقية

محتوى ذو صلة

  • حزن الفاسدين من البشر

    I السير عبر العصور مع الله، من يُعرفُ بحكمه لكل شيء، قدر جميع الكائنات الحية، المنظم والموجه لكل شيء؟ لقد استعصى ذلك على العقول البشرية ليس لأن طرق ال…

  • اللهُ وَحْدُهُ عندُهُ طريقُ الحياةِ

    I طريقُ الحياةِ ليسَ شيئًا يملكُهُ كلُّ شخصٍ؛ ليسَ شيئًا يمكنُ لأيِّ شخصٍ الحصولَ عليهِ بسهولةٍ. لأنَّ الحياةَ تأتي فقطْ منَ اللهِ، اللهُ وحدُهُ لديهِ…

  • لا شيء يقوله الناس أو يفعلونه يُفلت من مراقبة الله

    I إيمانكم جميل جدًّا؛ تقولون إن تكريس حياتكم لعمل الله أمنيتكم، تودُّون فِعل ما في وسعكم من أجل ذلك. لكنّ شخصيَّتكم لم تتغيَّر. ما قلتموه هو كلام الغر…

  • يجب على خليقة الله أن تطيع سلطانه

    I الله نار آكلة لا يحتمل الإساءة. لا يحق للبشر أن يعطِّلوا عمله وكلامه، يجب عليهم الخضوع له، لأنه هو مَنْ خَلقَ الإنسان. الله هو الرب، رب الخليقة…