تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

317 غنّوا وارقصوا تسبيحًا لله

لقد ظهر مسيح الأيام الأخيرة ليعمل ويخلّص الإنسان.

إنّه يكشف عن محبة الله عبر سقاية الإنسان وتغذيته وتوجيهه.

يمتلك كلام الله دفئًا وقدرةً، وهو يُخضع قلبنا.

نحن نأكل كلام الله ونشربه ونستمتع به ونحضر العشاء.

عبر أكل كلام الله وشربه والتأمل فيه ومشاركته مع الآخرين،

نستنير بالروح القدس ونفهم الحق.

ننفض عنّا القيود الدنيوية ونؤدّي واجبنا.

يا لها من بركة أن ندخل ملكوت الله!

غنّوا وارقصوا تسبيحًا لله، تسبيحًا لله.

قدّموا الشكر لله لأنّه يرشدنا على طريق الحياة.

نحن نستمتع بكلام الله كل يوم ونعيش في حضرته.

لن نكفّ يومًا عن التسبيح والشهادة لبرّ الله!

كلام الله كسيف يجرّد طبيعتنا من الزيف.

يُكشف للعلن عن تعجرفنا وبرّنا الذاتي وخداعنا.

عبر اختبارنا للدينونة والتوبيخ، نتعرّف إلى أنفسنا.

تطهَّر شخصيتنا الفاسدة، ونصبح إنسانًا جديدًا.

نعمل مع الآخرين بانسجام، ونؤدّي واجبنا.

نفشل ونسقط ونسعى وراء الحق.

كلام الله والحق قيّمان جدًا، فهما يطهّراننا.

تحرّرنا من تأثير الشيطان، فنكسب رضا الله.

غنّوا وارقصوا تسبيحًا لله، تسبيحًا لله.

قدّموا الشكر لله لأنّه يرشدنا على طريق الحياة.

نحن نستمتع بكلام الله كل يوم ونعيش في حضرته.

لن نكفّ يومًا عن التسبيح والشهادة لبرّ الله!

نحن أكيدون من أنّ المسيح هو الحق، فنتبعه بعزم لا يتزعزع.

نتعهّد بواجب الشهادة لله ونكرّس أنفسنا له كليًا.

ما من سخرية أو تشهير أو إدانة تستطيع جعلنا نغيّر رأينا.

نؤدّي واجبنا لإرضاء الله، فمجد الله أولوية.

لن نجثم خوفًا عندما نواجه اختطاف الشيطان.

مع أنّنا نُضطهد بشدة، إلّا أنّنا سنبقى دائمًا أوفياء.

عبر التجارب والمحن، تتقوّى محبتنا لله.

نتخلّى بالكامل عن التنين العظيم الأحمر ونقدّم شهادةً مدوّيةً.

غنّوا وارقصوا تسبيحًا لله، تسبيحًا لله.

قدّموا الشكر لله لأنّه يرشدنا على طريق الحياة.

نحن نستمتع بكلام الله كل يوم ونعيش في حضرته.

لن نكفّ يومًا عن التسبيح والشهادة لبرّ الله!

غنّوا وارقصوا تسبيحًا لله، تسبيحًا لله.

قدّموا الشكر لله لأنّه يرشدنا على طريق الحياة.

نحن نستمتع بكلام الله كل يوم ونعيش في حضرته.

لن نكفّ يومًا عن التسبيح والشهادة لبرّ الله!

السابق:تسبيح الحياة الجديدة في الملكوت

محتوى ذو صلة

  • سلطان الله في كلِّ مكان

    البيت الأول سلطان الله موجود في كلِّ الأحوال. الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان، كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته، ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر البشر. البيت الث…

  • نصيحة الله للإنسان

    I الله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات، بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة. اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًا وحين تتحدّث فلتخبر دومًا واقعًا. فلتواجه…

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…

  • أطع عمل الرُّوح لتظلّ تابعًا إلى النهاية

    I يتغيّر عمل الروح القدس من يوم لآخر، مرتقيًا خطوةً فخطوة مع إعلانات أعظم، هكذا يعمل الله لتكميل البشرية. إن عجز الإنسان عن مجاراته، فقد يُترَك. دون ق…