تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

316 تسبيح الحياة الجديدة في الملكوت

سمعنا صوت الله وعدنا إلى بيته.

في التجمعات، نأكل ونشرب كلمات الله، نحضر المأدبة.

نودّع أحزاننا وتعقيداتنا، فنحن نعيش حياةً جديدةً.

يرافقنا كلام الله كل يوم، فنتنعّم به.

نفتح قلبونا على الحقيقة في شراكة، فقلوبنا تُستنار جدًا.

نتأمّل ونفكّر في كلام الله، فينيرنا الروح القدس.

تخلّصنا من عراقيلنا وتحاملنا، فنعيش في محبة الله.

نفهم الحقيقة وقد تحرّرنا، فقلوبنا بحلاوة العسل.

نحبّ بعضنا بعضًا، وما من مسافة بيننا.

نفهم قلب الله، فلم نعُد سلبيين.

بالعيش داخل كلام الله، نرى روعته.

مشينا في طريق النور في الحياة، فكل هذا إرشاد الله.

نسبّح الله بصوت مرتفع، نرقص بشكل متواصل.

نسبّح حياتنا الجديدة في الملكوت، فقلوبنا سعيدة بالفعل.

إنّ الله من خلّصنا، فأصبحنا شعب الله.

رفعنا أمام عرش الله متعة لا مثيل لها.

كلام الله قيّم جدًا، فهو الحق الكليّ.

عبر تقبّل دينونة كلام الله، ينكشف فسادنا بالكامل.

مع شخصية متعجرفة، ينقصنا المنطق حقًا.

كلام الله وتعامله معنا يهذّبنا، لذا أصبحنا نعرف أنفسنا.

نفكّر في أنفسنا ونفهم أنفسنا، فنتوب بحقّ.

عبر الدينونة والتوبيخ، يتطهّر فسادنا.

نطرح عنّا شخصياتنا الفاسدة، فنصبح أشخاصًا جُددًا.

نتمكّن من تأدية واجباتنا بشكل مُرضٍ لنشكر الله على محبته.

يقوم كلّ منّا بدوره، فنحن مخلصون لله.

نشهد بحزم لنحقّق مشيئة الله.

يبعث كلّ منّا بنوره الخاص وبدفئه الخاص، فننشر الشهادة لله.

المحبة الطاهرة والأمينة لله سعيدة وحلوة.

نسبّح الله بصوت مرتفع، نرقص بشكل متواصل.

نسبّح حياتنا الجديدة في الملكوت، فقلوبنا سعيدة بالفعل.

إنّ الله من خلّصنا، فأصبحنا شعب الله.

رفعنا أمام عرش الله متعة لا مثيل لها.

نشبك قلوبنا وأيدينا لنشهد لله.

ننشر إنجيل الملكوت، ولا نخاف أبدًا من الشدائد أو الإعياء.

عبر المحن والتجارب، نصلّي لله ونتكل عليه.

الطريق قاسٍ ووعر، لكنّ الله يفتح لنا سبيلًا.

عبر فهم حقيقة كلام الله، تزداد قلوبنا قوةً.

يشجّعنا كلام الله، فنندفع إلى الأمام أكثر.

نقف جنبًا إلى جنب، ونشبك أيدينا فنشهد لله، ونقدّم أنفسنا له، جسدًا وفكرًا.

مهما كانت معاناتنا شديدةً، نحن على أتمّ استعداد.

مع إرشاد كلام الله، نغلب الشيطان.

نحبّ الله حقًا، فلن نندم على هذا أبدًا.

أهملنا كليًا التنين العظيم الأحمر، فنحن جنود منتصرون.

نشهد لله على سبيل محبتنا، فلن نتراجع أبدًا.

نسبّح الله بصوت مرتفع، نرقص بشكل متواصل.

نسبّح حياتنا الجديدة في الملكوت، فقلوبنا سعيدة بالفعل.

إنّ الله من خلّصنا، فأصبحنا شعب الله.

رفعنا أمام عرش الله متعة لا مثيل لها.

نسبّح الله بصوت مرتفع، نرقص بشكل متواصل.

نسبّح حياتنا الجديدة في الملكوت، فقلوبنا سعيدة بالفعل.

إنّ الله من خلّصنا، فأصبحنا شعب الله.

رفعنا أمام عرش الله متعة لا مثيل لها.

السابق:طرقُ اللهِ لا يمكنُ إدراكُ عمقها

التالي:غنّوا وارقصوا تسبيحًا لله

محتوى ذو صلة

  • كل الطريق بصحبتك

    البيت الأول جُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور. بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور. كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة جدّا، حق هي…

  • محبَّة الله تحيط قلبي

    البيت الأول شمس البرِّ تشرق في المشارق. يا الله! مجدك يملأ الأرض والسَّماء. حبيبي المحبوب، حبُّك يطوِّقني. مَن ينشدون الحقَّ جميعًا لله محبُّون. باكرً…

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…

  • كلام الله هو الطّريق الذي على الإنسانِ التّمسّك بِه

    I في كلّ عصر، يمنحُ الله الإنسان الكلام عندما يعمل في العالم، يقول بعض الحقائق للإنسان. تلك الحقائق هي بمثابة الطريق الذي يلتزم به الإنسان، وهي أيض…