تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق .

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

الله يضع كل أمله في الإنسان

سرعة

الله يضع كل أمله في الإنسان

I

مُنذُ البِدايَةِ و حتّى اليوم

البشرية وحدها تمكنت

من أن تكلم الله وتحاوره.

مِن كُلُّ المخلوقاتِ الحيّة

البشرية وحدها من تستطيع

أن تكلم الله وتحاوره.

مِن بدءِ التّدبيرِ

كان الله ينتظر تقدمة واحدة

هيَ قلبُ الإنسانِ، حتى يُطهّرَهُ ويُعدَّهُ،

وليجعل الإنسان مُرْضيًا لله ومحبوبًا منه

إنسان مُرْضيًا لله ومحبوبًا منه.

II

بآذانٍ للسْمَعِ وعُيونٍ تَرَ

بِفِكرٍ ولُغةٍ وإرادةٍ حُرّة،

سيَستمِعُ لله، و يسيرُ مع اللهِ.

يمكنه معرفةُ مشيئَتِهِ وقبولُ مَهَمَتِهِ

واللّهُ يُريدُ أن يكونَ الإنسانُ

مُماثِلاً في التّفكيرِ ويسيرُ معه.

مِن بدءِ التّدبيرِ

كان الله ينتظر تقدمة واحدة

هيَ قلبُ الإنسانِ، حتى يُطهّرَهُ ويُعدَّهُ،

وليجعل الإنسان مُرْضيًا لله ومحبوبًا منه

إنسان مُرْضيًا لله ومحبوبًا منه.

III

اللهُ سيَجعلُ الإنسانَ محبوباً منه، يتقيه ويحيدُ عنِ الشّرِّ‎.

هذا الأمر الذي ينتظره منذ الأزل.

مِن بدءِ التّدبيرِ

كان الله ينتظر تقدمة واحدة

هيَ قلبُ الإنسانِ، حتى يُطهّرَهُ ويُعدَّهُ،

وليجعل الإنسان مُرْضيًا لله ومحبوبًا منه

إنسان مُرْضيًا لله ومحبوبًا منه.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:تواضع الله جميل جدًا

التالي:الله يعامل الإنسان كأنه أغلى ما لديه

قد تحب أيض ًا