144 أهميةُ اسمِ اللهِ

I

يهوَه، يسوعُ، والمسيا،

أسماءُ اللهِ في مختلفِ العصورِ،

جميعُها تمثلُ روحَ اللهِ، وليسَ كليته.

الأسماءُ التي يدعوهُ بها البشرُ على الأرضِ

لا يمكنُها التعبيرَ عنْ كلِّ شخصيتِهِ وكلِّ ما لديهِ ومَنْ هوَ.

عندما يأتي عصرُ الأيامِ الأخيرةِ،

سيتغيرُ اسمُ اللهِ مجددًا.

سيُسمَّى اللهَ القدير القويَّ،

وسينهي العصرَ كلَّهُ بموجبِ هذا الاسمِ.

II

عُرف اللهُ مرةً باسمِ يهوه

والمسيا ويسوعَ.

لمْ يعدْ من يعرفُهُ الناسُ.

إنهُ الإلهُ الذي قدْ عادَ في الأيامِ الأخيرةِ.

سيختتمُ العصرَ.

يَنهضُ في نهاياتِ الأرضِ،

مملوءًا بشخصيةِ اللهِ

والسلطانِ والمجدِ.

عندما يأتي عصرُ الأيامِ الأخيرةِ،

سيتغيرُ اسمُ اللهِ مجددًا.

سيُسمَّى اللهَ القدير القويَّ،

وسينهي العصرَ كلَّهُ بموجبِ هذا الاسمِ.

III

ستتباركُ الأممُ أو تُسحقُ، كلُّ هذا بفعلِ كلماتِهِ.

وهكذا سيرى كلُّ النّاسِ المخلصَ قدْ عادَ.

هوَ اللهُ القديرُ الذي يُخضعُ البشريةَ كلَّها.

سيرونَ أنهُ ذاتَ مرةٍ كانَ بمثابةِ ذبيحةٍ لخطيةِ الإنسانِ.

لكنَّ في الأيامِ الأخيرةِ،

هوَ لهيبُ شمسٍ يحرقُ الكلَّ وشمسُ البرِّ التي تكشفُ الكلَّ.

هذا هوَ عملُ اللهِ في الأيامِ الأخيرةِ.

عندما يأتي عصرُ الأيامِ الأخيرةِ،

سيتغيرُ اسمُ اللهِ مجددًا.

سيُسمَّى اللهَ القدير القويَّ،

وسينهي العصرَ كلَّهُ بموجبِ هذا الاسمِ.

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 143 هل يمكن للكائنات المخلوقة تحديد اسم الله؟

التالي: 145 تظهر حكمة الله حسب مؤامرات الشيطان

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

166 ألفا عام من التَوْقِ

1تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّنواضطراب نظامه الديني،ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله.من الذي لا...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب