209 ندم بعد اجتياز الدينونة

1

غلبتني مشاعري بعدما اجتزت دينونة المسيح.

فكل كلمة من الله هي الحق، وتبيِّن حقيقة فساد البشرية.

التأمل في أفعالي وسلوكي يملأني بالندم.

وفي غروري وخيلائي وأنانيتي ووضاعتي أنا لا أشبه البشر.

بدون دينونة الله، سأظل أصدق أنني صالح.

فكلام الله ينبهني ويحذرني؛ فلم لا أستيقظ؟

يعظني الله مرارًا وتكرارًا، ومحبته تفوق محبة الأم.

يأمل الله أن يمارس الجميع كلامه ويطيعوه.

3

تكلَّم الله بالكثير من الكلام، واستُعلنت مشيئته بالكامل.

أرى أن محبة الله للبشرية كبيرة جدًا وحقيقية للغاية.

التأمل في أفعالي وسلوكي يملأني بالندم.

لقد تسبَّب عنادي وعصياني المتكرِّر في ألم لله.

الطريق التي سلكناها مخضبة بدمه ودموعه.

يأمل الله أن تتغيَّر شخصيتنا قريبًا.

لن أهرب بعد الآن عندما تأتي دينونة الله.

فأنا مستعد لقبول الدينونة والتوبيخ لتطهيري وتكميلي.

لقد وضع الله هذه الآمال العظيمة فينا،

ما زال الله ينتظر الناس ليسلِّموا قلوبهم له.

لقد رأيت آماله الجادة من أجل البشرية.

لا يمكن أن أخفق في الارتقاء إلى مستوى الجهود المضنية التي بذلها الله.

سأحب الله وأريح قلبه إلى الأبد.

السابق: 208 دينونة الله بركة

التالي: 210 الرغبة الصادقة في التوبة

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

420 مفعولُ الصلاة الحقيقية

Iفلتسلك بأمانةٍوصلّ لكي تتخلص مِن عمق الخداع بقلبك.صلّ لكي تطهّر نفسك. صلّ لله لكي يلمسك.حينئذٍ ستتغيّر تدريجيًّا شخصيّتك.تتغيّر شخصيّة...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب