تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

469 يجب أن تحرص على أن تهدّئ قلبك أمام الله

1 لو كان قلبك حقًّا هادئًا أمام الله، لن تنزعج من أي شيء يحدث في العالم الخارجي، ولا شخص أو حدث أو شيء يمكن أن يشغلك. إن دخلت في هذه الممارسة، فإن تلك الحالات السلبية وكل الأمور السلبية، مثل التصورات البشرية، وفلسفة الحياة، والعلاقات غير الطبيعية مع الناس، والأفكار الموجودة في قلبك ستختفي بشكل طبيعي. ولأنك تتأمل دائمًا في كلام الله، وقلبك يقترب دائمًا منه وتنشغل بكلامه الحالي، فإن هذه الأمور السلبية ترحل لاشعوريًّا. عندما تشغلك أمور إيجابية جديدة، لن يكون هناك مكان للأمور السلبية القديمة. لذلك، لا تبالِ بتلك الأمور السلبية. فأنت لا تحتاج إلى بذل جهد كبير لمحاولة السيطرة عليها.

2 اهتمّ بالهدوء أمام الله وأكل وشرب المزيد من كلامه والتمتع به، ورنم المزيد من ترانيم التسبيح لله وأفسح المجال أمامه ليعمل فيك، لأن الله في الوقت الحاضر يريد أن يكمّل الناس بصورة شخصية، ويريد أن يكسب قلبك. فروحه تحرّك قلبك، وإن كنت تعيش أمام الله بحسب إرشاد الروح القدس، فسوف ترضي الله. إن كنت تهتم بالعيش بحسب كلام الله وتسعى أكثر إلى الشركة في الحق لكي تحظى بالاستنارة والتنوير من الروح القدس، فستختفي كل تلك التصورات الدينية والبر الذاتي والأهمية الذاتية. وعندئذٍ، ستعرف كيف تتفانى في سبيل الله، وتعرف كيف تحبه وترضيه. وتلك الأمور التي هي خارج نطاق الله ستُنسى دون أن تدري.

من "في تهدئة قلبك أمام الله" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:عمل الروح القدس عادي وعملي

التالي:عِش بحسب كلام الله لتغيّر شخصيتك

محتوى ذو صلة