تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

487 يجب الحفاظ على الحياة الروحية الملائمة دائمًا

1 في عمل الله، لا يهم ما يفعله أو ما يتغير، بأقل تقدير يجب على الناس الحفاظ على حياة روحية عادية. ربما لم تكن رخوًا في هذه المرحلة من حياتك الروحية، ولكنك لم تحصل على الكثير بعد؛ ولم تجنِ قدرًا كبيرًا. في ظل هذا النوع من الظروف ينبغي أن تستمر في اتباع القواعد؛ عليك أن تحافظ على هذه القواعد حتى لا تعاني الخسائر في حياتك وحتى ترضي مشيئة الله. لو لم تكن حياتك الروحية طبيعية، فلا يمكنك فهم عمل الله الحالي؛ وتشعر دائمًا أنه لا يتوافق تمامًا مع مفاهيمك، وترغب في اتباعه، لكن ينقصك الدافع الداخلي.

2 لذلك بغض النظر عمما يفعله الله حاليًا، يجب على الناس أن يتعاونوا. إن لم يتعاون الناس فلن يمكن للروح القدس القيام بعمله، وإن لم يكن لديهم قلب متعاون، بالكاد يستطيعون الحصول على عمل الروح القدس. إن كنت تريد أن تحصل على عمل الروح القدس داخلك، وتريد أن تكسب تأييد الله، فعليك بالحفاظ على تقواك الأصلية أمام الله. الآن، ليس من الضروري أن يكون لديك فهم أعمق أو نظرية أعلى أو أمور أخرى، كل ما هو مطلوب منك أن تؤيد كلمة الله على أساسها الأصلي. إن لم يتعاون الناس مع الله ولم يسعوا لدخول أعمق، فسيأخذ الله ما كان لديهم يومًا ما.

3 عادة ما يرغب الناس من الداخل في الراحة ويفضلون التمتع بما هو متاح بالفعل. إنهم يريدون الحصول على وعود الله دون دفع أي ثمن على الإطلاق. هذه أفكار متطرفة لدى البشرية. الحصول على الحياة نفسها دون دفع ثمن، هل هناك شيء أسهل من هذا؟ عندما يؤمن شخص بالله ويسعى للدخول إلى الحياة ويسعى لإحداث تغيير في شخصيته، يجب عليه أن يدفع ثمنًا ويبلغ حالة يتبع فيها عادةً الله بغض النظر عما يفعله. هذا شيء يجب على الناس أن تقوم به. حتى لو أنك تتبع كل هذا كقاعدة، فعليك أن تلتزم بها، ولا يهم مدى فداحة التجارب، ولا يمكنك أن تتخلى عن علاقتك الطبيعية مع الله. عليك أن تكون قادرًا على الصلاة والحفاظ على حياتك الكنسية، والبقاء مع الإخوة والأخوات. عندما يجربك الله، يجب أن تظل ساعيًا وراء الحق. هذا هو الحد الأدنى للحياة الروحية.

من "ينبغي أن تحافظ على تقواك لله" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:التوجُّه الذي يجب أن يتبناه المرء نحو بكلام الله

التالي:أصغوا بعناية إلى كلام الله

محتوى ذو صلة

  • الله سخيّ في رحمته وشديد في غضبه

    رحمة الله وتسامحه موجودان، هذا حقيقيّ جدًا وصحيح، لكن عندما يصبّ الله غضبه، فإنّ قداسته وبرّه يريان الإنسان أيضًا أنّ الله لا يحتمل الإثم. I حينَ …

  • نصيحة الله للإنسان

    I الله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات، بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة. اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًا وحين تتحدّث فلتخبر دومًا واقعًا. فلتواجه…

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…

  • مفعولُ الصلاة الحقيقية

    I فلتسلك بأمانةٍ وصلّ لكي تتخلص مِن عمق الخداع بقلبك. صلّ لكي تطهّر نفسك. صلّ لله لكي يلمسك. حينئذٍ ستتغيّر تدريجيًّا شخصيّتك. تتغيّر شخصيّة البشر بال…