نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

155 أتعهّد بحياتي بأن أتبع المسيح بإخلاص

1

اعتقلني الحزب الشيوعي الصيني واضطهدني لأنّني شهدت لله.

تمدّدت على الأرضية المجلّدة، محاصَرًا في عرين شياطين.

استعملوا كل أنواع الأجهزة لتعذيب جسمي الضعيف.

جعلني إذلال الشياطين أفضّل الموت على الحياة.

شعرت بضعف مرات كثيرة، فنشجتُ ألمًا،

عُذّبت مرات كثيرة، فتأوّهت ألمًا.

أحاط بي الألم واليأس، فبكى قلبي.

لم أستطع أن أعرف متى سينتهي هذا العذاب والأسى.

صلّيت مرات كثيرة لله في ظلام الليل الحالك.

مدّني كلام الله بالإيمان كي أصمد.

2

فكّرتُ في الوقت المذهل الذي أمضيته مع الله.

ثار ذلك الوقت الممتع في فكري.

كيف لي أن أنسى النذر الذي قطعته آنذاك،

بأن أكون برهانًا ظافرًا وأن أنشر الكلمة عن قوة شعب الله؟

حتى لو لم يكن هذا الألم قد أخِذ منّي بعد، بل استمرّ،

حتى لو تواصل هبوب الرياح الهوجاء وهبطت عليّ العواصف المطرية فجأةً،

حتى لو متتُ بعد أن نهضتُ،

فليجرف دمي الدافق ألمي الخانق.

أنشدت بتصميم أغنيةً ظافرةً عن النصر تسبيحًا لله،

وشهدت بشكل مدوٍّ لأجل تمجيد اسم الله القدوس.

3

عبر التجارب والمِحَن، نهضتُ أخيرًا.

أرى أنّ الشيطان بغيض وخبيث وشرير.

يشتعل لهب الغضب في قلبي.

أتعهّد بحياتي بأن أهمل التنين العظيم الأحمر وأشهد لله.

يشرّفني الآن أن أتمكّن من اتباع مسيح الأيام الأخيرة.

يعمل البلاء الطفيف والموقّت لمجد لا نظير له.

مع كلمة الله بقربي، لن أشعر بالوحدة أو الخوف بعد الآن.

مع إرشاد الله لي عبر المِحَن، أتابع سيري بهدوء.

عبر التجارب والمِحَن، أنا ممتلئ إيمانًا.

أتعهّد بحياتي بأن أتبع المسيح حتى النهاية.

السابق:خيار بلا ندم

التالي:نداء الروح

محتوى ذو صلة