تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

لا أحد يمكنه إدراك عمق سلطان الله وقوته

سرعة

لا أحد يمكنه إدراك عمق سلطان الله وقوته

I

بمجرد أن ينطق الله بكلامه، يسود سلطانه،

ويتحقّق ما وعد به خطوة بخطوة.

ويبدأ حدوث تغيّرات في كلّ الأشياء المحيطة.

تلك هي المعجزات التي تعملها يديّ الخالق.

مثلما يأتي الربيع ويخضرّ العشب وتتفتّح الأزهار،

وتنبت البراعم وتغرّد الطيور ويملأ الناس الحقول.

سلطان الله وقوّته لا يحدّهما زمان،

أو مكان أو شخص أو حدث أو كيان.

سلطان الله وقوّته يفوقان إدراك الإنسان.

إذ يشعر بصعوبة إدراك عمقهما وفهمهما فهمًا كاملًا.

II

عندما يتمّم الله وعده،

تتجدّد كلّ الأشياء في السماء وعلى الأرض

وتتغير تبعًا لأفكاره.

عندما يقطع الله وعدًا تعمل كلّ الأشياء على تحقيقه.

كلّ الخليقة مُنتظَمة تحت سيادته.

كلّ مخلوق يلعب دوره الخاص وكلٌّ يؤدّي وظيفته.

يبيّن هذا سلطان الله.

كلّ إظهار للسلطان هو خير تصوير للكلام الذي نطق به،

وأظهره لكلّ البشر وكلّ الأشياء.

لكلّ ما تحقّق بسلطانه جمال لا يُقارَن وبلا عيب.

III

أفكاره وكلامه وعمله وسلطانه،

كلّها تكوّن صورة جميلةً تفوق العقل.

لا تستطيع اللغة البشرية أن تبيّن

لجميع الخليقة بوضوح قيمتها وأهميّتها.

السلطان الذي يحكم به الله كلّ شيء، وقوة الله،

يبيّنان للكلّ أنّ الله موجود في كلّ مكان وفي كلّ الأزمان.

عندما تشهد لكليّة وجود سلطان الله وقوّته في كلّ مكان.

سترى أنّ الله موجود في كلّ مكان وفي كلّ الأزمان.

سلطان الله وقوته لا يحدّهما زمان،

أو مكان أو شخص أو حدث أو كيان.

سلطان الله وقوته يفوقان إدراك الإنسان.

إذ يشعر بصعوبة إدراك عمقهما وفهمهما فهمًا كاملًا.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:أهميّة التجسّد

التالي:الاشتياق