585 تحمَّل المزيد مِن العبء ليكون تكميل الله لك أسهل

البيت الأول

كلَّما كنت مهتمًّا أكثر بمشيئة الله،

سيكون عبؤك أكبر.

وكلَّما كانت أعباؤك أكثر،

ستكون تجربتك أغنى.

عندما تكون مهتمًّا بمشية الله،

قنطرة

سيعطيك الله هذا العبء.

سينيرك حول الأشياء

التي أوكل بها إليك.

بعد أن يمنحك الله هذا العبء،

ستركِّز على الحقِّ ذي الصِّلة،

عندما تأكل وتشرب كلام الله.

ستركِّز على الحقِّ ذي الصِّلة،

إذا كان عبؤك مرتبطًا

بحياة الإخوة والأخوات،

ما قبل القرار

فهذا عبءٌ يوكِل به الله.

ستحمله في صلاتك، في حياتك اليوميَّة.


القرار

أكل وشرب كلام الله وقبول عبء الله،

وممارسة الصلاة، وقبول ما يوكِل به إليك

هي لتحصل على الطَّريق الذي أمامك.

كلَّما زاد عبؤك من أجل الله،

كلََّّما كان التكميل أسهل.


البيت الثاني

ما يفعله الله أوكل به إليك،

وترغب في فعل ما يريده الله.

هكذا يصبح عبء الله عبأك.

هذا ما يعنيه أن تحمل عبء الله.

قنطرة

عندما تأكل وتشرب كلام الله

بينما تحمل عبئًا،

تفهم جوهر كلام الله،

ستجد طريقك، وتهتمُّ لمشيئة الله.

لذا، عليك أن تصلِّي لله

أنْ يتمَّ تحميلك المزيد من الأعباء،

وأنْ يوكل إليك أشياء أعظم،

ليكون طريق ممارستك رائعًا،

ستجني أكثر مِن أكل كلام الله،

ما قبل القرار

ستفهم جوهر كلامه،

وتكون أكثر قدرةً على قبول

أثر الرُّوح القدس فيك.


القرار

أكل وشرب كلام الله وقبول عبء الله،

وممارسة الصلاة، وقبول ما يوكل به إليك

هي لتحصل على الطريق الذي أمامك.

كلَّما زاد عبؤك من أجل الله،

كلََّّما كان التكميل أسهل.


من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 584 سلِّم نفسك بالكامل لعمل الله

التالي: 586 افقد الفرصة وستندم عليها إلى الأبد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

452 مبدأ عمل الروح القدس

Iالروحُ القُدُس لا يعملُ وَحدَهُ، والإنسانُ لا يعملُ وحده.الإنسانُ يعملُ جنباً إلى جنبٍ مع روحِ الله. يتمُّ ذلكَ بكليهِما معاً.جُهدُ...

420 مفعولُ الصلاة الحقيقية

Iفلتسلك بأمانةٍوصلّ لكي تتخلص مِن عمق الخداع بقلبك.صلّ لكي تطهّر نفسك. صلّ لله لكي يلمسك.حينئذٍ ستتغيّر تدريجيًّا شخصيّتك.تتغيّر شخصيّة...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب