902 هوية ومكانة الله ذاته

1

الله هو من يحكم كلّ الأشياء.

الله هو من يسيِّر كلّ الأشياء.

هو خالق كلّ شيء، هو من يسيِّر كلّ شيء،

هو من يحكم ويعيل الجميع.

هذه مكانة الله، هذه ماهيّته.

بالنسبة لكلّ شيء ولكلّ المخلوقات،

إنه خالق كلّ شيء وربّ كلّ شيء.

هذه هي حقيقة ماهيّته،

هويّته مختلفة عن كلّ الأشياء.

ليس لأحد من البشر أو من عالم الأرواح

يمكنه أن يدّعي بأنه الله أو يحتلّ مكانته؛

ليحلّ محلّه بأي حجّة أو وسيلة.

من بين كلّ الأشياء هو من له هذه الهوية،

هذه القوّة والسلطان، ويحكم كلّ شيء.

هو إلهنا الواحد والوحيد ذاته،

الواحد والوحيد ذاته.


2

الله يعيش بين الخلق يسير بينهم،

هو قادر أيضًا أن يعلو عالياً فوق كل الأشياء.

هو قادر أن يتواضع وأن يتجسَّد،

أن يصبح بشراً من لحم ودم.

يلتقي بالناس وجهًا لوجه،

يشاركهم أحزانهم وأفراحهم،

و يسيِّر ويقرر مصير كلّ شيء

واتجاه كلّ شيء، لا بل أكثر من ذلك.

يوجّه مصير واتجاه البشر أجمعين.

إله كهذا يستحقّ أن يُعبد

وأن يُطاع وأن يعرفه كلّ إنسان.

لا يهمُّ من أي عرق بشري أنت،

لا يهمُّ من أي نوع من البشر أنت.

ثق بالله واتبعه وقدّسه واقبل سيادته

وارض اختياره لمصيرك واقبل سيادته.

بالنسبة لكلّ إنسان ينبض بالحياة،

إنه خيارك، خيارك الوحيد،

إنه خيارك الوحيد.


مقتبس من الكلمة، ج. 2. حول معرفة الله. الله ذاته، الفريد (ي)

السابق: 901 ما دمت لا تترك الله

التالي: 903 سلطان الله فريد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

610 تمثَّل بالربِّ يسوع

المقطع الأولأكمل يسوع مهمَّة الله،عمل الفداء لكلِّ البشرمِن خلال عنايته بمشيئة الله،بلا خططٍ أوْ هدفٍ أنانيٍّ.وضع خطَّة الله في...

30 قد كُشفت كلُّ الأسرار

إله البر القدير، القدير!فيك كل شيء مُعلن.كل سر، من الأزل إلى الأبد،لم يكشفه إنسان،مُعلن فيك وظاهر.1لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى،لأن...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب