نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

191 كيفية استعادة الخلاص المفقود

سألتني حتى متى سأتبعك؛

قلت سأقدم شبابي وأصطحبك.

جاءت همهمةٌ من أعماق قلبي،

هزت الأرض وأرجحت الجبال.

أقسمتُ بخدود ملطخة بالدموع،

لكني لم أعرف ريائي.

مع مرور الوقت، خففت تغيرات عظيمة هذه المشاعر،

وصارت الأيمان التي حلفتُها لك أكاذيب.

أخيرًا أفهم القليل الذي قدمته.

محاولة رد جميلك ما هي سوى كلمات فارغة.

أقلق على نفسي عندما أستيقظ من حلمي.

كيف أستعيد الخلاص المفقود؟

أقلق على نفسي عندما أستيقظ من حلمي.

كيف أستعيد الخلاص المفقود؟

عندما التقينا، تمردت عليك.

لا أريد أن أتذكر تلك المشاهد القديمة.

تكريسي بلا ولاء

سبّبَ لك ألمًا أعظم.

في شبابي، عملتَ مجتهدًا من أجلي،

لكن دون أن أقدم أي عرفان لك.

ضاعت مني تلك السنوات وربحت القليل.

من يمكنني أن أخبره عن الندم الموجود بداخلي؟

أخيرًا أفهم القليل الذي قد أعطيته.

محاولة رد جميلك ما هي سوى كلمات فارغة.

أقلق على نفسي عندما أستيقظ من حلمي.

كيف أستعيد الخلاص المفقود؟

أقلق على نفسي عندما أستيقظ من حلمي.

كيف أستعيد الخلاص المفقود؟

أندفع هنا، وأنطلق هناك

عاجزًا عن التواصل مع قلبك.

التقينا صدفةً ذات مرة، لكني لم أتعرف عليك،

مما تركني مع المزيد من الندم.

السابق:الرغبة الصادقة في التوبة

التالي:عازم على إرضاء الله بإخلاص

محتوى ذو صلة

  • الله القدير قد أخضعنا

    البيت الأول الله القدير، الله العمليّ! لقد أفسدنا الشَّيطان كثيرًا. تنمو جذورنا الفاسدة في الخطيئة. ونعيش شبه الشَّيطان. نحن مملوؤون بشخصيَّة الشَّيطا…

  • الله يعول كل شخص في صمت

    I الله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ. يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ. يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون مُشجّ…

  • إيمان الإنسان الحقيقيِّ هو ما يأمله الله

    I يُلزِم الله الإنسان بمعاييرٍ صارمةٍ. إنْ كان ولاؤك له بشروطٍ، فلا يريد منك ما تزعُم أنّه إيمانُ. الله يمقت مَن بالنّوايا يخادعون، ومطالبهم مِنه يبتز…

  • محبَّة الله تحيط قلبي

    البيت الأول شمس البرِّ تشرق في المشارق. يا الله! مجدك يملأ الأرض والسَّماء. حبيبي المحبوب، حبُّك يطوِّقني. مَن ينشدون الحقَّ جميعًا لله محبُّون. باكرً…