408 هل قدّمت بحق حياتك في إيمانك؟

لا بد أن تعرف لماذا أقوم بالعمل ولصالح مَنْ أقوم به. هل هو خير أم شر في محبتك؟ هل تعرفني حقًا كما عرفني داود وموسى؟ هل تخدمني حقًا كما خدمني إبراهيم؟ حقًا إنك تُكمَّل على يدي، لكن ينبغي أن تعرف مَنْ ذا الذي ستمثله ومَنْ ذا الذي ستحقق نتائج مثله. هل كان لك في حياتك حصاد سار ووافر من خلال اختبارك لعملي؟ هل كان وافرًا ومثمرًا؟ يجدر بك أن تفحص ذاتك. ظللتَ لسنواتٍ تتعب من أجلي، لكن هل جنيتَ شيئًا؟ هل تغيرتَ أو ربحتَ شيئًا؟ في مقابل اختباراتك في الشدة، هل أصبحتَ مثل بطرس الذي صُلِبَ، أم أصبحت مثل بولس الذي وقع أرضًا وظهر له نورٌ عظيم؟ يجب أن تكون على دراية بهذه الأمور.

من "جوهر الإنسان وهويته" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 407 هل ربحت أي شيء من سنوات الإيمان؟

التالي: 409 الناس لا يؤمنون فعلًا بالله

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

65 محبَّة الله تحيط قلبي

البيت الأولشمس البرِّ تشرق في المشارق.يا الله! مجدك يملأالأرض والسَّماء.حبيبي المحبوب،حبُّك يطوِّقني.مَن ينشدون الحقَّجميعًا لله...

1015 أعظم نعمة يهبها الله للإنسان

Iعند اكتمال كلمات الله، ينشأ الملكوت.عندما يعود الإنسان لطبيعته، فإن ملكوت الله حاضر.يا شعب الله في الملكوت، سوف تستعيدون الحياة المرجوة...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب