تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

107 قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

سرعة

107 قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

I

كأعضاء في الجنس البشري

ومسيحيين مكرسين،

مسؤوليتنا والتزامنا

أن نقدم جسدنا وعقلنا

لتتميم إرسالية الله.

لأن كياننا بأسره قد جاء من الله،

وموجود بفضل سيادته.

لأن كياننا بأسره قد جاء من الله،

وموجود بفضل سيادته.

II

إن لم تكن أجسادنا وعقولنا من أجل

إرسالية الله ومن أجل قضية البشرية البارة،

لن تكون روحنا مستحقة من استشهدوا

من أجل إرسالية الله،

وبالأكثر لن تكون مستحقة الله،

الذي أمدّنا بكل شيء.

لأن كياننا بأسره قد جاء من الله،

وموجود بفضل سيادته.

لأن كياننا بأسره قد جاء من الله،

وموجود بفضل سيادته.

لأن كياننا بأسره قد جاء من الله،

وموجود بفضل سيادته.

لأن كياننا بأسره قد جاء من الله،

وموجود بفضل سيادته.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:تتطلب تغيرات الشخصية عملَ الروح القدس

التالي:الناس الذين ربحهم الله قد امتلكوا الواقع

محتوى ذو صلة

  • حديثٌ مِن القلب للقلب مع الله

    البيت الأول يا الله! كثيرٌ في قلبي الكلام الّذي أودّ أنْ أُحدّثك به. بكلامك باب القلب انفتح وسمعتُ صوتك. كلامك حقٌّ، ينعش قلبي كماء النبع. متأمّلةً في…

  • لَقَد كَشَفَ اللهُ عَنْ شَخصِيَّتِهِ بِأكمَلِهَا للإنْسانِ

    I روحُ اللهِ قامَ بعملٍ عظيمٍ مُنذُ أنْ خُلَقَ العالم. لقَدْ قامَ بأعمالٍ مختلفةٍ، في أُمَمٍ مُختلفةٍ، وعَبرَ عُصُورٍ مُختلفة. الناسُ مِنْ كُلِّ عَ…

  • نصيحة الله للإنسان

    I الله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات، بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة. اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًا وحين تتحدّث فلتخبر دومًا واقعًا. فلتواجه…

  • أهميةُ كلامِ اللهِ

    I على مَنْ يُؤمنونَ باللهِ أنْ يَتصرَّفُوا جيدًا. فأكثَرُ ما يُهِمُّ هو الحصولُ على كَلِمَةِ اللهِ. مهما يَكُنْ، لا تَرجِعْ عَنْ كَلِمَةِ اللهِ. م…