441 كيف تنشئ علاقاتٍ طبيعيَّةً مع الله

1

العلاقة الطبيعيَّة مع الله تبدأ بتهدئة قلبك.

حتَّى لو أنَّك لم تفهم، أدِّ واجباتك لله.

لم يفت الأوان لانتظار الكشف عن

مشيئته وتطبيقها.

حين تكون علاقتك به صحيحة،

ستكون كذلك مع مَن هم حولك.

العلاقة الطبيعيَّة مع الله

لا يشوبها الشك الذي يعارض عمل الله.

تعالَ أمام العرش بنوايا حسنة،

ونحِّ نفسك جانبًا.

تقبَّل فحص الله واخضع له

وضع مصالح عائلته أولًا.

إن مارست بهذه الطريقة

ستكون علاقتك به طبيعيَّة.

2

كل واشرب كلمة الله؛

فهي الصخرة التي بُني عليها كلُّ شيء.

تصرَّف وفقًا لمطالب الله،

لا تقاوم أو تزعج الكنيسة.

لا تفعل أو تقل أشياء لا تفيد إخوتك وأخواتك.

لا تجلب العار، كن نزيهًا وصادقًا،

واجعل كل شيءٍ جديرًا بالله.

العلاقة الطبيعيَّة مع الله

لا يشوبها الشك الذي يعارض عمل الله.

تعالَ أمام العرش بنوايا حسنة،

ونحِّ نفسك جانبًا.

تقبَّل فحص الله واخضع له

وضع مصالح عائلته أولًا.

إن مارست بهذه الطريقة

ستكون علاقتك به طبيعيَّة.

3

بالرغم مِن ضعف الجسد،

يمكنك خدمة عائلة الله.

فالشيء الأكثر أهميةً هو تجاهل أيِّ خسائر.

لا تطمع بشيءٍ لنفسك؛

بل استمر في عمل البرِّ.

بل استمر في عمل البرِّ.

العلاقة الطبيعيَّة مع الله

لا يشوبها الشك الذي يعارض عمل الله.

تعالَ أمام العرش بنوايا حسنة،

ونحِّ نفسك جانبًا.

تقبَّل فحص الله واخضع له

وضع مصالح عائلته أولًا.

إن مارست بهذه الطريقة

ستكون علاقتك به طبيعيَّة.

من "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 440 يجب الحفاظ على الحياة الروحية الملائمة دائمًا

التالي: 442 من المهم أن تكون لك علاقة طبيعية مع الله

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

166 ألفا عام من التَوْقِ

1تجسَّد الله لِأنَّ المُستَهدف مِن عملهليس روح الشيطان،ولا أيِّ شيءٍ روحانيٍّ، بل الإنسان.جسد الإِنسان أفسده الشيطان،ولذا أصبح المُسْتهدَف...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب