نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

954 هل من الممكن أن تتحدَّى الله عندما تطلب مطالب منه؟

1 لا يوجد ما هو أصعب من التعامل مع مطالب الناس من الله. إذا لم يفعل الله ما يتوافق مع تفكيرك، وإذا لم يتصرف وفقًا لتفكيرك، فمن المحتمل أن تقاوم، مما يدل على أن الإنسان معارض لله بالسليقة. يجب عليك استخدام السعي إلى الحق لمعرفة هذه المشكلة وحلها. أولئك الذين يفتقرون إلى الحق يطلبون من الله العديد من المطالب، في حين أن أولئك الذين يفهمون الحق فعليًّا ليس لهم مطالب؛ بل يشعرون فقط بأنهم لم يرضوا الله بما فيه الكفاية، وأنهم ليسوا مطيعين بما فيه الكفاية.

2 إن مطالبة الناس لله دائمًا بمطالب عندما يؤمنون به تعكس طبيعتهم الفاسدة. إذا لم تتعامل مع هذه المشكلة باعتبارها مشكلة خطيرة، وإذا لم تعاملها كشيء مهم، فستكون هناك أخطار ومشاكل كامنة في طريقك. أنت قادر على التغلب على معظم الأشياء، ولكن عندما يتعلق الأمر بمصيرك وآفاقك ووجهتك، فلن تكون قادرًا على التغلب عليها. في ذلك الوقت، إذا كنت تفتقر إلى الحق، فيمكنك أن تعاود طرقك القديمة، وبذلك تصبح أحد أولئك الذين دُمروا.

3 كثير من الناس سلكوا هكذا دائمًا. لقد أداروا أنفسهم جيدًا خلال الوقت الذي تبعوا الله فيه، لكن هذا لا يحدِّد ما سيحدث في المستقبل: هذا لأنك لم تكن على دراية بنقطة ضعفك، أو الأشياء التي كُشفت من طبيعتك ويمكن أن تعارض الله، وعندما لا يزال يتعين عليها أن تجلب لك كارثة، تظل غير مدرك، وعلى الأرجح، عندما تنتهي رحلتك وينتهي عمل الله، ستفعل أكثر ما يعارض الله وما يمثل أشد التجديف ضده.

من "يُكثر الناس من مطالبهم من الله" في "تسجيلات لأحاديث المسيح" بتصرف‎‎

السابق:المعيار للإنسان هو طاعة الله

التالي:الأسس الرئيسية لعلاج طبيعة الفرد

محتوى ذو صلة

  • حزن الفاسدين من البشر

    I السير عبر العصور مع الله، من يُعرفُ بحكمه لكل شيء، قدر جميع الكائنات الحية، المنظم والموجه لكل شيء؟ لقد استعصى ذلك على العقول البشرية ليس لأن طرق ال…

  • أعمال الله تتم بالكلمة

    I بعد أن تكتسب بعض الخبرة، إن أدركت عملَ اللهِ وخطواته، وإن علمت ما تنجزه كلمته، ولِمَ الكثير ما زال لم يتحقق، وإذا كنت تملك الرؤيا ومعرفة شاملة بكل …

  • الله يسعى لروحك وقلبك

    I البشر التاركون عون القدير في الحياة يجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت. لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلك ما زالوا يمانعون في غلق الأعين. في العالم …

  • اختبرتُ محبَّة الله في التَّوبيخ والدَّينونة

    1 يا الله، مع أنَّني احتملت مئات التَّجارب والضِّيقات، ومِن الموت قاربت الخطوات، سمحت لي هذه المعاناة أنْ أعرفك حقًّا، وأنْ أنال خلاصًا فائقًا. لو فار…