492 نصيحة الله للإنسان

I

الله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات،

بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة.

اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًا

وحين تتحدّث فلتخبر دومًا واقعًا.

فلتواجه الواقع دومًا في حديثك،

ولا تخُض حديثًا منتفخًا غير واقعيّ

كي تُسعد آخرين أو تغيّر شكلك.

فلِمَ تثير حماسة الناس لك؟ ما قيمة ذلك؟

فلتجتهد أن تفيد بيت الله فيما أنت فاعله.

اجعل حديثك لبقًا، واعدِل في تصرّفك،

وَدَع ضميرك يرشد تلك المشاعر داخلك.

كن عاقلًا فيما تعمل وبواقعيّةٍ تحدّث،

واللّطف لا تقابله بكراهيةٍ.

لا تكن جاحدًا حين تقابل لطفًا،

لا تحاول أن تنافق وإلّا

ستجازف بسلبيّة تأثيرك.


II

حين تأكل وتشرب كلام الله،

حاول ربطه أكثر بواقع الحياة.

تحدّث عن واقعٍ، لا تكن مترفّعًا.

كن صبورًا وتنازل، كن أيضًا متسامحًا.

كن كريمًا، كن سخيًّا ومع الناس منفتحًا.

تعلّم أن تكون لطيفًا وسمْحًا.

اهمل الجسد وقت الفكر الرّديّ.

تكلّم عن طرقٍ واقعيّةٍ لا بعيدة المنال.

استمتع أقلّ واعط أكثر وكرّس نفسك بتفانٍ.

فلتراع مشيئة الله واصغ لضميرك،

وتذكّروا كيف يتحدّث الله لكم باهتمامٍ.

حاول أن تصلّي وتقوم بالشّركة أكثر،

لا تضطرب، كن منطقيًّا، واكتسب بعض البصيرة.

كفّ يدك الآثمة، لا تطلقها لهذا الحدّ،

أو لن تحصل من الله إلّا على لعناتٍ.

احذر ممّا تفعله بنفسك في الحياة.


III

كُن رحيمًا، لا تهاجم آخرين "بأسلحةٍ"،

وتحدّث أكثر عن الحقّ وقدّم كلّ مساعدةٍ.

افعل وطبّق أكثر، قلّل كلامك وبحثك،

واسع ليحرّكك الله ويُكْمِّلك،

وتخلّص مِنْ طرق البشر في فعل الأشياء.

فتصرُّفك وسلوكك الظّاهريّان

كريهان ويجب نبذهما.

حاول تقويم حالتك العقليّة الكريهة.

يُشغل النّاس جزءًا كبيرًا مِن قلبك،

فكّر بعقلٍ وامنح الله مكانًا أكبر.

"فالهيكل" أوّلًا لله ينتمي،

لذلك على النّاس ألّا يشغلوه.

باختصارٍ ركّز على البرّ بدلًا من العواطف.

تكلّم عن واقعٍ بدلًا من معرفةٍ.

تحدّث عن سبيل الممارسة بدلًا من أحاديثَ منتفخة،

من الأفضل أن تكون صامتًا وتبدأ أن تمارس الآن.


من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 490 اجتهد في ممارستك لكلمة الله

التالي: 493 هل تتمنّون أن تكونوا ثمرةً لاستمتاع الله؟

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر Messenger

محتوى ذو صلة

610 تمثَّلْ بالربِّ يسوعَ

البيت الأولأكمل يسوع مهمَّة الله،عمل الفداء لكلِّ البشرمِن خلال عنايته بمشيئة الله،بلا خططٍ أوْ هدفٍ أنانيٍّ.وضع خطَّة الله في المركز.صلَّى...

908 سلطان الله في كلِّ مكان

البيت الأولسلطان الله موجود في كلِّ الأحوال.الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان،كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته،ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر...

85 كل الطريق بصحبتك

البيت الأولجُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور.بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور.كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب