286 كُن شجاعًا على طريق محبة الله

البيت الأول

الطريق الوَعِرُ يجعل محبَّتي للهِ أكثرَ نقاءً.

دينونة كلام الله وتطهيره مرافقايَ الدائمان.

بِرُّ الله يُحرِقُني مثل نار مشتعلة.

من خلال التنقية المؤلمة أتمكنُ أخيرًا من معرفة نفسي،

ومن رؤية أن الشيطان قد أفسدني ولم يعد لديّ أي شبه بالإنسان.

دينونة الله وتوبيخه يُطهران شخصيتي الفاسدة.

من خلال المعاناة، أستفيد كثيرًا وأتعلم الطاعة.

المقطع الثاني

معرفة جمال الله تجعلني أكثر ارتباطًا به.

أمنيتي هي أن أقدم شهادة جيدة لله.

لقد رأيت أن التوبيخ والدينونة هما بركات الله.

يجب أن يعاني المرء العديد من التجارب ليكسِبَ الحقَّ ويُكَمِّلَهُ الله.

لا يستطيع الكسول والجبان أن يقدّما الشهادة لله.

أتمنى أن أعاني أكثر حتى أكون صالحًا لاستخدام الله.

من خلال الخضوع للاضطهاد والشدائد، يصبح قلبي الذي يحب الله أكثر إصرارًا.

المقطع الثالث

مسيح الأيام الأخيرة يجلِبُ طريق الحياة الأبدية.

دينونة الله وتوبيخه هما المحبة الحقيقية.

من خلال الخضوع للدينونة، أعرف أخيرًا بِرَّ الله وقداسته.

ينمو اتقاء الله وطاعته في قلبي، وقد اختبرت محبته.

الدينونة والتنقية الأكثر قسوة تفيدانني أكثر.

بعد أن عانيت ألمًا كبيرًا، أكتسب الحق وأعيش كإنسان حقيقي.

أقدم كُلَّ كياني لأبادل الله المحبة، وسأكون مخلصًا له.

القرار

كن متفقًا مع الله وابذلْ كلَّ شيء لله.

أحِبَّ اللهَ بصدقٍ واتَّبِع مشيئته.

اسعَ جاهدًا دائمًا لتلبية متطلبات الله من الإنسان.

بإيماني المطلق، أسير نحو الحياة الإنسانية الحقيقية،

والنجاح في انتظاري في المستقبل.

السابق: 285 أغنيةُ محَبَّةِ اللهِ دونَ ندمٍ

التالي: 287 نحن شهود لمسيح الأيام الأخيرة

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

85 كل الطريق بصحبتك

البيت الأولجُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور.بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور.كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب