تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

156 نداء الروح

1

بما أنّنا نعيش داخل حدود الصين ويحكمنا الحزب الشيوعي الصيني، فكم يصعب الإيمان بالله!

لا نعجز عن التجمّع بطريقة طبيعية فحسب، بل نواجه أيضًا الاعتقال عندما ننشر الإنجيل.

متى يمكن أن يكون بيتي لي، مكان نتمكّن من أن نتجمّع فيه بطريقة طبيعية ونصلّي إلى الله؟

متى يمكنني أن أنشر الإنجيل وأشهد لله بدون الخوف من الاعتقال؟

متى يمكنني التوقف عن الهرب ولقاء أهلي وأحبائي؟

متى ستكفّ حرية المعتقد وحقوق الإنسان والديمقراطية عن أن تكون أكاذيب؟

آه، كم آمل أن يُطلق سراح أخواتي من السجن قريبًا!

آه، كم أشتاق إلى العدالة لإخوتي الشهداء!

يا لخبث هذا البلد المحكوم بشياطين شريرة ؛ أين نور الحياة البشرية؟

في اتِّباعي المسيح، يجب أن أشهد لله شهادة مدويَّة، مهما كانت الشدة قاسيةً.

2

وسط التجارب والمِحَن، أرى أنّ الحزب الشيوعي الصيني هو تجسُّد الشيطان.

فيطارد المسيح، ويضطهد المسيحيين ويقتلهم؛ ولا يعرف إيذاؤه نهايةً.

تستحيل حرية المعتقد في الصين بينما الحزب الشيوعي الصيني يمارس السلطة.

عندما أتبع المسيح وأسعى إلى الحق والحياة، كيف لي أن أكترث لحياتي؟

كل كلام المسيح هو الحق، وهو مغروس بعمق في قلبي.

مهما كان الحزب الشيوعي الصيني مسعورًا، ما زال يؤدّي خدمة لتكميل شعب الله.

كلّما زاد نضج شعب الله، هُزم الشيطان أكثر. من المؤكد أن يتحقّق كلام الله.

سبق أن صنع الله مجموعة غالبين ليشهدوا لله.

في القسم الأخير من الرحلة، سأعظ وأشهد لله مهما كانت المعاناة قاسيةً.

أنا أدرك أنّ المسيح هو الطريق والحق والحياة، وأتبع الله بقلب من فولاذ.

السابق:أتعهّد بحياتي بأن أتبع المسيح بإخلاص

التالي:قررتُ أنْ أتبعَ اللهَ

محتوى ذو صلة

  • كل الطريق بصحبتك

    البيت الأول جُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور. بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور. كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة جدّا، حق هي…

  • اللهُ المُتجسِّدُ في الأيَّامِ الأخيرةِ يُنهِي تدبيرَ اللهِ

    المقطع الأول الله يعمل في الجسد ويتكلَّم في الجسد، للتَّعامل مع الإنسان بشكلٍ أفضل وإخضاعه. عندما صار الله جسدًا لأوَّل مرة، فدى خطايا الإنسان وغفره…

  • الله يضع كل أمله في الإنسان

    I مُنذُ البِدايَةِ و حتّى اليوم البشرية وحدها تمكنت من أن تكلم الله وتحاوره. مِن كُلُّ المخلوقاتِ الحيّة البشرية وحدها من تستطيع أن تكلم الله وتحاوره…

  • يجب على خليقة الله أن تطيع سلطانه

    I الله نار آكلة لا يحتمل الإساءة. لا يحق للبشر أن يعطِّلوا عمله وكلامه، يجب عليهم الخضوع له، لأنه هو مَنْ خَلقَ الإنسان. الله هو الرب، رب الخليقة…