نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

94 الله يريد قلب الانسان الصادق

سرعة

94 الله يريد قلب الانسان الصادق

I

الناس اليوم لا تقِّدر الله.

لا يوجد مكان له في قلوبهم.

في اليوم الآتي، في المعاناة،

أيُظهرون حباً، صادقاً له؟

هل أفعالُ اللهِ غيرُ قابلةٍ للتسديد؟

لم لا يعطيه الإنسان قلبه؟

لِمَ يتمسك الإنسان بقلبه، لا يرغب في تركه؟

هل يضمن قلب الإنسان الفرح والسلام؟

II

بر الانسان هو بدون شكل.

لا يمكن لمسه أو رؤيته.

في جسم الإنسان، الجزء الأكثرُ قيمة

هو ما يريده الله، قلب الإنسان الثمين.

هل أفعالُ اللهِ غيرُ قابلةٍ للتسديد؟

لم لا يعطيه الإنسان قلبه؟

لِمَ يتمسك الإنسان بقلبه، لا يرغب في تركه؟

هل يضمن قلب الإنسان الفرح و السلام؟

III

لم عندما يطلب الله أشياءًا من البشر،

يقذفونه بحفنة من التراب؟

أهذه حيلة البشر الذكية؟

هل أفعال الله غير قابلة للتسديد؟

لم لا يعطيه الإنسان قلبه؟

لِمَ يتمسك الإنسان بقلبه، لا يرغب في تركه؟

هل يضمن قلب الإنسان الفرح و السلام؟

هل يضمن قلب الإنسان الفرح و السلام؟

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:أهمية كلام الله

التالي:هلْ شعرتُمْ بآمالِ اللهِ لكُمْ

محتوى ذو صلة

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…

  • الله يعامل الإنسان كأنه أغلى ما لديه

    I خلق الله البشر؛ سواء أُفسد البشر أو يتبعوه، فإن الله يعامل البشر كأنهم أعز ما لديه، أو كما يقولُ الإنسانُ، أعزُ قريبٍ له. البشر ليسوا تسلية بالنسبة …

  • كل الطريق بصحبتك

    البيت الأول جُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور. بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور. كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة جدّا، حق هي…

  • لا أحد يفهم رغبة الله الجادّة في تخليص الإنسان

    I خلق الله هذا العالم وجاء بالإنسان إليه، وهو كائن حيْ منحه الله الحياة. ثمّ صار له آباء وأقارب ولم يعد وحيدًا، ومقدرًا له العيش ضمن قضاء الله. إنّها …