تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

94 الله يريد قلب الانسان الصادق

سرعة

94 الله يريد قلب الانسان الصادق

I

الناس اليوم لا تقِّدر الله.

لا يوجد مكان له في قلوبهم.

في اليوم الآتي، في المعاناة،

أيُظهرون حباً، صادقاً له؟

هل أفعالُ اللهِ غيرُ قابلةٍ للتسديد؟

لم لا يعطيه الإنسان قلبه؟

لِمَ يتمسك الإنسان بقلبه، لا يرغب في تركه؟

هل يضمن قلب الإنسان الفرح والسلام؟

II

بر الانسان هو بدون شكل.

لا يمكن لمسه أو رؤيته.

في جسم الإنسان، الجزء الأكثرُ قيمة

هو ما يريده الله، قلب الإنسان الثمين.

هل أفعالُ اللهِ غيرُ قابلةٍ للتسديد؟

لم لا يعطيه الإنسان قلبه؟

لِمَ يتمسك الإنسان بقلبه، لا يرغب في تركه؟

هل يضمن قلب الإنسان الفرح و السلام؟

III

لم عندما يطلب الله أشياءًا من البشر،

يقذفونه بحفنة من التراب؟

أهذه حيلة البشر الذكية؟

هل أفعال الله غير قابلة للتسديد؟

لم لا يعطيه الإنسان قلبه؟

لِمَ يتمسك الإنسان بقلبه، لا يرغب في تركه؟

هل يضمن قلب الإنسان الفرح و السلام؟

هل يضمن قلب الإنسان الفرح و السلام؟

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:أهميةُ كلامِ اللهِ

التالي:هلْ شعرتُمْ بآمالِ اللهِ لكُمْ

محتوى ذو صلة

  • محبَّة الله تحيط قلبي

    البيت الأول شمس البرِّ تشرق في المشارق. يا الله! مجدك يملأ الأرض والسَّماء. حبيبي المحبوب، حبُّك يطوِّقني. مَن ينشدون الحقَّ جميعًا لله محبُّون. باكرً…

  • لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

    لا أحد يدري بوصول الله، لا أحد يرحّب به. وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله. I تظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛ نفس القلب، والأيّام المعتادة. يحيا ال…

  • دينونةِ الأيامِ الأخيرةِ هي عمل إنهاء العصرِ‎

    I تختلفُ "الأيامُ الأخيرةُ" عنْ عصري الناموسِ والنعمةِ. لا يتم عمل العصر في إسرائيل بلْ يتمُّ تنفيذُهُ بينَ الأممِ. إنهُ إخضاعُ هذه الشعوبِ أمامَ عرشِ…

  • الله يسعى لروحك وقلبك

    I البشر التاركون عون القدير في الحياة يجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت. لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلك ما زالوا يمانعون في غلق الأعين. في العالم …