854 جوهر الله موجود حقًّا

I

حقيقة الله وجماله

يظهران بأمور صغيرة جداً،

لا يظن الإنسان أن الله يفعلها،

لظنه أنها تافهة.

في جوهره وشخصيته

لا يوجد فخر أو تمويه،

الغرور والتظاهُر والتفاخُر،

لا يمكن للإنسان أن يجدها فيه.

جمال الله واقعي.

جوهر الله، مثل جماله، ليس مزيفاً.

إنه واقعي وموجود حقًّا.

جوهر الله لا يُعطى من الآخرين.

لا يغيره زمان أو مكان.

II

لا يتباهى الله أبدًا بما يفعله،

هو دوماً يحب ويهتم ويقود

خليقته وجميع البشر،

بكل أمانته وإخلاصه.

مهما كان مقدار إيمانك،

وقدر ما تلمس أو تشعر أو ترى،

هو في الحقيقة يفعل هذه الأمور،

بإخلاصٍ وأمانةٍ.

جمال الله واقعي.

جوهر الله، مثل جماله، ليس مزيفاً.

إنه واقعي وموجود حقًّا.

جوهر الله لا يُعطى من الآخرين.

لا يغيره زمان أو مكان.

جوهر الله، مثل جماله، ليس مزيفاً.

إنه واقعي وموجود حقًّا.

جوهر الله لا يُعطى من الآخرين.

لا يغيره زمان أو مكان.

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 853 عناية الله المثالية للجميع

التالي: 855 الخالق وحده هو من يشفق على هذه البشريَّة

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

85 كل الطريق بصحبتك

البيت الأولجُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور.بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور.كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة...

296 حزن الفاسدين من البشر

1 بعد عدة آلاف من السنين التي ساد فيها الفساد، أصبح الإنسان فاقداً للحس ومحدود الذكاء، وغدا شيطاناً يعارض الله، حتى وصل الأمر إلى أن تمرد...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب