تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

28 أعمال الله تملأ امتداد الكون الفسيح

سرعة

28 أعمال الله تملأ امتداد الكون الفسيح

I

إن الله يرى كل الأشياء من العلا

ويسود على جميع الأشياء من العلا.

في الوقت ذاته قد أرسل الله خلاصه إلى الأرض.

إن الله يراقب من مكانهِ السري طول الوقت،

كل حركة يفعلها الإنسان أو ما يقول.

إن الله يعرف الإنسان مثل راحة يده.

المكان السري مسكنه والسماء موضع راحته.

لا تستطيع قوى الشيطان الوصول إلى الله؛

لأنه يفيض بالجلالة والبر والدينونة.

II

لقد داس الله على كل الأشياء بقدميه،

ويمد نظره ليشمل الكون كله.

وقد سار الله... سار الله بين البشر،

وقد ذاق الحلو وقد ذاق المر، كل أنواع المذاق في عالم البشر،

لكن البشر لم يدركوا االله حقاً

ولم يلاحظوه أيضاً عندما كان يجول بينهم؛

لأن الله صمت ولم يعمل أشياء خارقة للطبيعة،

لذلك، فلم يره أحد... يره أحد بالفعلِ.

الأشياء لم تعد الآن كما كانت في الماضي؛

إن الله سيعمل ما لم يره العالم على مر العصور،

وسوف يقول كلمات لم يسمعها البشر على مر العصور؛

لأنه يطلب أن يأتوا إليه البشر ليعرفوه في الجسد.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:كل شيء يتحقق من خلال كلام الله القدير‎

التالي:العالم ينهار، والملكوت يتشكّل

محتوى ذو صلة

  • البشر والله يشتركان في نعيم الإتحاد

    I بدأ الله عمله في كلّ الكون، يستيقظ الجميع ليطوفوا حول عمله. وحين يسافر الله فيهم يتحرّرون. من قيود إبليس والمحنة العظيمة للأبد. فعندما يحين يوم…

  • تتطلب تغيرات الشخصية عملَ الروح القدس

    I عمل الروح القدس وحضوره يحددان سعيك بأمانة أم لا، وليست أحكام الآخرين أو أراؤهم. بل والأكثر من هذا، ما يحدد أمانتك هو إن كان عمل الروح القدس مع …

  • أهميةُ كلامِ اللهِ

    I على مَنْ يُؤمنونَ باللهِ أنْ يَتصرَّفُوا جيدًا. فأكثَرُ ما يُهِمُّ هو الحصولُ على كَلِمَةِ اللهِ. مهما يَكُنْ، لا تَرجِعْ عَنْ كَلِمَةِ اللهِ. م…

  • إيمان الإنسان الحقيقيِّ هو ما يأمله الله

    I يُلزِم الله الإنسان بمعاييرٍ صارمةٍ. إنْ كان ولاؤك له بشروطٍ، فلا يريد منك ما تزعُم أنّه إيمانُ. الله يمقت مَن بالنّوايا يخادعون، ومطالبهم مِنه يبتز…