تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

137 يعملُ اللهُ المتجسِّدُ بهدوءٍ لتخليصِ البشريّةِ

1

صارَ اللهُ جسدًا، وظلَّ متخفيًا بينَ البشرَ

ليَقُومَ بالعملِ الجديدِ ويُخلِّصَنَا منَ الفساد.

هو لا يوضّح لنا أي شيء.

من خلالِ الخططِ التي وضعَهَا،

يقومُ بعملِهِ خُطوةً بخُطوةً.

كلامُهُ يزدادُ يومًا فيومًا،

مواسيًا، ومُذكِّرًا، ومُؤنِّبًا، ومُحذِّرًا.

من الكلام ِالناعم والرقيقِ إلى الكلامِ القاسِي والمَهِيبِ،

كلامه رحيم ويجعلنا نرتعد خوفًا.

كلُّ ما يقولُهُ يكشِفُ أعمقَ أسرارِنا.

يمكن لكلامه أن يخترق قلوبنا ويُشعرنا بالخجل.

هناكَ إمداداتٌ لا نهائية مِنْ مائِهِ الحيّ.

وبفَضلِهِ، نعيشُ مع اللهِ وجهًا لوَجه.

صارَ اللهُ جسدًا، وظلَّ متخفيًا بينَ البشرَ

ليَقُومَ بالعملِ الجديدِ ويُخلِّصَنَا منَ الفساد.

هو لا يوضّح لنا أي شيء.

من خلالِ الخططِ التي وضعَهَا،

يقومُ بعملِهِ خُطوةً بخُطوةً.

2

نحنُ ممتنونَ لنعمةِ الرَّبِ يسوع في السماواتِ،

لكن لمْ نُفكِّرْ أبدًا بمشاعِرِ هذا الإنسانِ

العاديِّ جدًّا والذي يمتلِكُ صفاتِ الألوهيّة.

لا، لمْ نُفكِّرْ في هذا أبدًا مِنْ قَبل.

هو يعملُ بتواضعٍ في الجسدِ،

ويُعبِّرُ عن قلبِهِ، غيرَ مُبالٍ بِرفضِ الإنسان.

يبدو أنهُ سَيغفِرُ إلى الأبد للإنسانِ جهلَهُ،

وسيَصبِرُ إلى الأبدِ على عدمِ تقوَى الإنسان.

3

كلامُهُ يحمِلُ قوَّةَ الحياةِ،

ويُبيِّنُ لنا الطريقَ الذي نسلُكُهُ ويجعلنا نرى الحقّ.

مُنجذِبينَ لكلِمَتِهِ، نَهتمُّ بِنَبرةِ وصوتِ قلبِ

هذا الشخصِ العاديّ.

إنهُ يبذِلُ كُلَّ جُهدِهِ ويُرِيقُ دمَ قلبِه.

ويتنهَّدُ ويبكِي بألمٍ مِنْ أجلِنا،

ويتحمَّلُ مِثلَ هذا الخِزيِ مِنْ أجلِ مصيرِنا وخلاصِنا.

ينزِفُ قلبُهُ ويبكِي بسببِ تمرُّدِنا.

لا أحدَ يُمكِنُهُ امتلاكُ ماهيَّتِهِ وصفاتِه.

لا أحد يحتمل مثله.

لا مخلوقَ يُمكِنُهُ امتلاكُ الحبِّ والصَّبْرِ اللذينِ يمتلِكُهُما.

صارَ اللهُ جسدًا، وظلَّ متخفيًا بينَ البشرَ

ليَقُومَ بالعملِ الجديدِ ويُخلِّصَنَا منَ الفساد.

هو لا يوضّح لنا أي شيء.

من خلالِ الخططِ التي وضعَهَا،

يقومُ بعملِهِ، يقومُ بعملِهِ،

يقومُ بعملِهِ خُطوةً بخُطوةً.

من "معاينة ظهور الله وسط دينونته وتوبيخه" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:أهمية حب الله للإنسان

التالي:اللهُ المتجسِّدُ هو الأكثرُ جدارةً بالحُبِّ

محتوى ذو صلة

  • كلام الله هو الطّريق الذي على الإنسانِ التّمسّك بِه

    I في كلّ عصر، يمنحُ الله الإنسان الكلام عندما يعمل في العالم، يقول بعض الحقائق للإنسان. تلك الحقائق هي بمثابة الطريق الذي يلتزم به الإنسان، وهي أيض…

  • لا أحد يفهم رغبة الله الجادّة في تخليص الإنسان

    I خلق الله هذا العالم وجاء بالإنسان إليه، وهو كائن حيْ منحه الله الحياة. ثمّ صار له آباء وأقارب ولم يعد وحيدًا، ومقدرًا له العيش ضمن قضاء الله. إنّها …

  • حديثٌ مِن القلب للقلب مع الله

    البيت الأول يا الله! كثيرٌ في قلبي الكلام الّذي أودّ أنْ أُحدّثك به. بكلامك باب القلب انفتح وسمعتُ صوتك. كلامك حقٌّ، ينعش قلبي كماء النبع. متأمّلةً في…

  • مبدأ عمل الروح القدس

    I الروحُ القُدُس لا يعملُ وَحدَهُ، والإنسانُ لا يعملُ وحده. الإنسانُ يعملُ جنباً إلى جنبٍ مع روحِ الله. يتمُّ ذلكَ بكليهِما معاً. جُهدُ الإنسانِ وعم…