تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

295 يعاني الله بشدة ليُخلِّص الإنسان

سرعة

295 يعاني الله بشدة ليُخلِّص الإنسان

البيت الأول

جاء الله إلى العالم البشري منذ أمد بعيد،

واحتمل المعاناة نفسها كإنسان.

لقد عاش مع الإنسان لسنوات عديدة،

ولم يكتشف أحد وجوده.

لقد احتمل بؤس العالم بصمت،

مُنفِّذًا العمل الذي جاء به.

القرار

من أجل مشيئة الله الآب واحتياجات البشرية،

عانى آلامًا لم يختبرها إنسان.

خادمًا إياهم بهدوء واتضاع أمامهم،

من أجل مشيئة الآب واحتياجات البشر.

البيت الثاني

لأن عمل الله يتطلب أن يتصرف ويتكلم مباشرةً،

ولأن ليس هناك وسيلة يساعده الإنسان بها،

احتمل الله ألمًا عظيمًا على الأرض ليقوم بالعمل.

لا يمكن أن ينوب الإنسان عنه.

القرار

من أجل مشيئة الله الآب واحتياجات البشرية،

عانى آلامًا لم يختبرها إنسان.

خادمًا إياهم بهدوء واتضاع أمامهم،

من أجل مشيئة الآب واحتياجات البشر.

قنطرة

واجه الله مخاطر أكثر من تلك

في عصر النعمة ليأتي حيث يسكن التنين الأحمر،

ليقوم بعمله، ويركز كل فكره واهتمامه

في فداء البشرية التعيسة، التي تعيش في الطين والوحل.

القرار

من أجل مشيئة الله الآب واحتياجات البشرية،

عانى آلامًا لم يختبرها إنسان.

خادمًا إياهم بهدوء واتضاع أمامهم،

من أجل مشيئة الآب واحتياجات البشر.

من أجل مشيئة الله الآب واحتياجات البشرية،

عانى آلامًا لم يختبرها إنسان.

خادمًا إياهم بهدوء واتضاع أمامهم،

من أجل مشيئة الآب واحتياجات البشر.

من أجل احتياجات البشر.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:لن تتغير مشيئة الله للجنس البشري أبدًا

التالي:آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

محتوى ذو صلة

  • غير التَّائبين المقيَّدين بالخطيئة خلاصهم مستحيلٌ

    البيت الأول مَن يفكِّرون فقط بجسدهم وراحتهم، مَن إيمانهم غير راسخ، مَن يمارسون السِّحر والشَّعوذة، الفاسقون ذوو الملابس البالية، مَن يسرقون مِن الله، …

  • أهميةُ كلامِ اللهِ

    I على مَنْ يُؤمنونَ باللهِ أنْ يَتصرَّفُوا جيدًا. فأكثَرُ ما يُهِمُّ هو الحصولُ على كَلِمَةِ اللهِ. مهما يَكُنْ، لا تَرجِعْ عَنْ كَلِمَةِ اللهِ. م…

  • اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

    I ما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ! أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون. رأينا خرابَ أورشليم! نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات الله …

  • محبَّة الله تسمح لي بنيل الخلاص

    البيت الأول آمنت بالرَّب لسنوات، عشت وفقًا للَّتعاليم وحسب، عشت وفقًا للَّتصوُّرات والتَّخيُّلات. آمنت بالرَّب لسنوات، لكنَّني لمْ أعرف أنْ أمارس أو أ…