867 الله هو الدعم الأبدي للإنسان

1

مع أن يسوع قام من الموت،

إلّا إن قلبه وعمله لم يتركا الإنسان.

مِن خلالِ ظُهُورِهِ أخبَرَ الناسَ

أنّهُ سيرافقُهُم، بِأيِّ هيئةٍ هو فيها.

فهو يسيرُ مع الناسِ،

ويتواجد في كل الأوقات والأماكن،

ويعولهم، ويرعاهم، ويسمح لهم برؤيته ولمسه،

لكي لا يشعروا بالعجز ثانيةً.

كل ما فعله يسوع بعد قيامته

أظهر أمل الله المستمر واهتمامه بالإنسان،

وأنهُ يعتنِي كثيرًا بالإنسانِ ويحبه.

كل هذا كما هو، لم يتغير أبدًا.

2

أراد يسوع أن يعرف الناس

أنهم ليسوا وحدهم في هذا العالم.

الله يهتم بهم، وهو معهم،

وهو مَن يمكن للناس الاعتماد عليه.

هو العائلة لأتباعه.

بالاعتماد على الله، الإنسان ليس ضعيفًا أو وحيدًا.

أولئك الذين يقبلونه كذبيحة خطية

لن تربطهم الخطية ثانية.

كل ما فعله يسوع بعد قيامته

أظهر أمل الله المستمر واهتمامه بالإنسان،

وأنهُ يعتنِي كثيرًا بالإنسانِ ويحبه.

كل هذا كما هو، لم يتغير أبدًا.

3

عمل يسوع بعد القيامة،

كان شيئًا صغيرًا في عينيّ الإنسانِ.

لكنْ في عينيّ اللهِ، كانَ شيئًا ذو معنى،

وقيّمًا ومهمًّا.

الله ينهي ما يبدأه.

توجد خطواتٌ وخطّة، تُظهر حكمته،

وكليّة قدرته، وأعماله الرائعة،

وأيضًا محبته ورحمته.

كل ما فعله يسوع بعد قيامته

أظهر أمل الله المستمر واهتمامه بالإنسان،

وأنهُ يعتنِي كثيرًا بالإنسانِ ويحبه.

كل هذا كما هو، لم يتغير أبدًا.

4

العنصر الرئيسيّ لعمل الله بأكمله

هو أنه يعتني كثيرًا بالإنسان،

وهو مهتم حقًا بالإنسان.

تلك مشاعر لا يمكنه تجاهلها.

كل ما فعله يسوع بعد قيامته

أظهر أمل الله المستمر واهتمامه بالإنسان،

وأنهُ يعتنِي كثيرًا بالإنسانِ ويحبه.

كل هذا كما هو، لم يتغير أبدًا.

من "عمل الله، وشخصيّة الله، والله ذاته (ج)" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 866 معنى ظهور يسوع بعد قيامته

التالي: 868 يعملُ اللهُ المتجسِّدُ بهدوءٍ لتخليصِ البشريّةِ

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

166 ألفا عام من التَوْقِ

1تجسَّد الله لِأنَّ المُستَهدف مِن عملهليس روح الشيطان،ولا أيِّ شيءٍ روحانيٍّ، بل الإنسان.جسد الإِنسان أفسده الشيطان،ولذا أصبح المُسْتهدَف...

296 حزن الفاسدين من البشر

1 بعد عدة آلاف من السنين التي ساد فيها الفساد، أصبح الإنسان فاقداً للحس ومحدود الذكاء، وغدا شيطاناً يعارض الله، حتى وصل الأمر إلى أن تمرد...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب