369 على مَنْ في الظُّلمةِ أنْ ينهضُوا

1

لآلافِ السنواتِ،

كانت هذهِ أرضُ الدَّنسِ،

قذرةً جدًّا، وزاخرةً بالبؤسِ،

تتفشّى الأشباحُ في كُلِّ أركانِها،

الأشباحُ التي تخدعُ وتحتالُ،

وتُوجِّهُ اتهاماتٍ لا أساسَ لها،

هي أشباح قاسيةٌ وشريرة،ٌ

تطأُ مدينةَ الأشباحِ هذهِ،

وتترُكُها مليئةً بالجُثث.

حانَ الوقتُ المناسبُ: مرَّ زمنٌ طويلٌ منذُ أنْ

جمعَ البشرُ كُلَّ قواهُم،

وكرَّسوا كُلَّ جهودِهم،

لتمزيقِ وجهِ هذا الشيطانِ القبيحِ.

هذا سيسمحُ للعُميانِ

الذينَ تحمَّلوا كُلَّ أنواع المعاناةِ والمشقةِ

بالنهوضِ مِنْ ألمهِم

وإدارةِ ظهورهِم لهذا الشيطانِ القديمِ الشرِّير.


2

تنتشرُ رائحةُ العفنِ الكريهة.

الأرضُ تحتَ حراسةٍ مشددة.

مَنْ يُمكِنُهُ رؤيةُ العالمِ وراءَ السماواتِ؟

كيف لأُناسِ مدينةِ الأشباحِ هذهِ رؤيةُ اللهِ؟

هل تمتعوا مِنْ قبلُ بمعزَّةِ اللهِ وحلاوته؟

هل يفهمون أمورَ العالَمِ؟

مَنْ مِنهُم يفهمُ إرادةَ اللهِ التوَّاقةَ؟

حانَ الوقتُ المناسبُ: مرَّ زمنٌ طويلٌ منذُ أنْ

جمعَ البشرُ كُلَّ قواهُم،

وكرَّسوا كُلَّ جهودِهم،

لتمزيقِ وجهِ هذا الشيطانِ القبيحِ.

هذا سيسمحُ للعُميانِ

الذينَ تحمَّلوا كُلَّ أنواع المعاناةِ والمشقةِ

بالنهوضِ مِنْ ألمهِم

وإدارةِ ظهورهِم لهذا الشيطانِ القديمِ الشرِّير.


3

لِمَ تَضَعُ عقبةً منيعةً أمامَ عملِ اللهِ؟

لِمَ تستخدمُ حيلاً عدَّة لِخِداعِ شعبِ اللهِ؟

أينَ الحرِّيةُ الحقيقيَّةُ والحقوق والمصالح القانونية؟

أينَ العدلُ؟

أينَ الرَّاحةُ والمودّةُ؟

لِمَ تستخدِمُ خِططًا مُلتوِيةً لِخداعِ شعبِ اللهِ؟

لِمَ تستخدمُ القوّةَ لِتُعِيقَ مَجيءَ اللهِ؟

حانَ الوقتُ المناسبُ: مرَّ زمنٌ طويلٌ منذُ أنْ

جمعَ البشرُ كُلَّ قواهُم،

وكرَّسوا كُلَّ جهودِهم،

لتمزيقِ وجهِ هذا الشيطانِ القبيحِ.

هذا سيسمحُ للعُميانِ

الذينَ تحمَّلوا كُلَّ أنواع المعاناةِ والمشقةِ

بالنهوضِ مِنْ ألمهِم

وإدارةِ ظهورهِم لهذا الشيطانِ القديمِ الشرِّير.


4

لِمَ تُطارِدُ اللهَ حتى لا يَجِدُ مكانًا يُسنِدُ فيهِ رأسَهُ؟

كيفَ لذلكَ ألا يُثيرَ الغضَبَ؟

آلافُ السنواتِ من الكُرهِ مُكدَّسةٌ في القلبِ،

آلافُ الجرائمِ محفورةٌ في القلبِ،

كيفَ لِكُلِّ هذا ألا يوحيَ بالكراهيةِ؟

انتقمْ للهِ، اقضِ على عدُوِّهِ تمامًا.

حانَ الوقتُ المناسبُ: مرَّ زمنٌ طويلٌ منذُ أنْ

جمعَ البشرُ كُلَّ قواهُم،

وكرَّسوا كُلَّ جهودِهم،

لتمزيقِ وجهِ هذا الشيطانِ القبيحِ.

هذا سيسمحُ للعُميانِ

الذينَ تحمَّلوا كُلَّ أنواع المعاناةِ والمشقةِ

بالنهوضِ مِنْ ألمهِم

وإدارةِ ظهورهِم لهذا الشيطانِ القديمِ الشرِّير.


من "العمل والدخول (8)" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 368 هل نُسيت كراهية العصور؟

التالي: 370 أكثر ما يُحزن الله

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

89 أعمال الله تتمُّ بالكلمة

1بعد أن تكتسب بعض الخبرة،إن أدركت عمل الله وخطواته،وإن علمت ما تنجزه كلمته،ولِمَ الكثير ما زال لم يتحقَّق،وإذا كنت تملك الرؤياومعرفة شاملة...

85 كل الطريق بصحبتك

البيت الأولجُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور.بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور.كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة...

610 تمثَّلْ بالربِّ يسوعَ

البيت الأولأكمل يسوع مهمَّة الله،عمل الفداء لكلِّ البشرمِن خلال عنايته بمشيئة الله،بلا خططٍ أوْ هدفٍ أنانيٍّ.وضع خطَّة الله في المركز.صلَّى...

330 هل شعرتم بآمال الله لكم

1من الذي امتحنه اللهفي هذا العالم اللامتناهي؟من قد سمع كلام روح الله شخصيًا؟من من بينكم يمكن أن يضاهي أيوب؟من منكم يماثل بطرس؟لماذا ذكر...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب