نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

50 دينونةِ الأيامِ الأخيرةِ هي عمل إنهاء العصرِ‎

سرعة

50 دينونةِ الأيامِ الأخيرةِ هي عمل إنهاء العصرِ‎

I

تختلفُ "الأيامُ الأخيرةُ" عنْ عصري الناموسِ والنعمةِ.

لا يتم عمل العصر في إسرائيل

بلْ يتمُّ تنفيذُهُ بينَ الأممِ.

إنهُ إخضاعُ هذه الشعوبِ أمامَ عرشِ اللهِ.

وسيملأُ مجدُ اللهِ كلَّ الأكوانِ.

سيُعلنُ لكلِّ الشعوبِ، وفي كلِّ الأجيالِ.

سيرى كلُّ مخلوقٍ المجدَ الذي تمجَّد به اللهُ على الأرضِ.

II

الأيامُ الأخيرةُ هيَ زمنُ الإخضاعِ، ليست ارشاد حياة الناس.‎

بل هي نهاية لعذاب البشر الذي لا ينتهي… عذاب أبدي.

ليست مثل السنين الطويلة التي عملَ فيها اللهُ في اليهودية وإسرائيل

آلاف السنين حتى تجسده الثاني، لكن بإيجاز.

يواجهُ أناسُ الأيامِ الأخيرةِ الفادي العائد في الجسدِ،

وينالونَ عملَ اللهِ الشخصيَّ وكلماتِهِ

في تلكِ الأيامِ الأخيرةِ الموجزةِ قبلَ النهايةِ.

الأيامُ الأخيرةُ نهايةٌ لعصرٍ،

وإكمالٌ لِخطةِ اللهِ ذاتِ ستةِ آلافِ عامٍ.

الأيامُ الأخيرةُ نهايةٌ لرحلةِ البشرِ، نهايةُ المعاناة.

لكنْ ليس للكل أنْ يدخل في عصرٍ جديدٍ. لنْ تبقى حياةُ البشر كما كانتْ.

اذ لا معنى لهذا في خطط الله العظيمة.

لوِ استمرتِ البشريةُ، لالتهمها الشيطانُ،

نفوس تنتمي لله ضاعت في أيدي الشيطان.

III

الأيامُ الأخيرةُ، الوقتُ قدْ انتهى.

لن يستمر الله أكثر، لن يتأخر، لا.

الأيامُ الأخيرةُ، هزيمةُ الشيطانِ.

سيستعيدُ اللهُ كلَّ مجدِهِ، لنْ يتأخر، لا.

لا يستمرّ عملُ اللهِ إلا لستةِ آلافِ عامٍ.

سيطرةُ الشيطانِ على البشريةِ

لن تستمر لأكثر منْ ستةِ ألافِ عامٍ.

كلُّ روحٍ تنتمي للهِ ستنجو منْ بحرِ المعاناةِ،

سينتهي عملُ اللهِ الكليُّ على الأرضِ.

لنْ يصيرَ اللهُ جسدًا منْ جديدٍ على الأرضِ.

لنْ يعملَ روحُهُ على الأرضِ.

سيعيدُ خلق البشر، بشريةً مقدسةً،

في مدينته المخلصة على الأرض.

الأيامُ الأخيرةُ نهايةُ لعصرٍ،

وإكمالٌ لِخطةِ اللهِ ذاتِ ستةِ آلافِ عامٍ.

فالأيامُ الأخيرةُ نهايةٌ لرحلةِ البشرِ، نهايةُ المعاناة.

لكنْ ليس للكل أنْ يدخل في عصرٍ جديدٍ. لنْ تبقى حياةُ البشر كما كانتْ.

اذ لا معنى لهذا لِخطط الله العظيمة.

لوِ استمرتِ البشريةُ، لإلتهمها الشيطانُ،

نفوس تنتمي لله ضاعت في أيدي الشيطان.

الأيامُ الأخيرةُ نهايةُ لعصرٍ،

وإكمالٌ لِخطةِ اللهِ ذاتِ ستةِ آلافِ عامٍ.

الأيامُ الأخيرةُ نهايةٌ لرحلةِ البشرِ، نهايةُ المعاناة.

الأيامُ الأخيرةُ، الأيامُ الأخيرةُ، الأخيرةُ.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:الغايةُ من عمل تدبيرِ الله

التالي:يعرف النَّاس الله بصورةٍ أفضل مِن خلال عمل الكلمات

محتوى ذو صلة

  • الطّريقة لتهدئة قلبك أمام الله

    البيت الأول طرق تهدئة قلبك أمام الله هي: اعزلْ قلبك عن الأمور الخارجيّة، وكنْ هادئًا أمامه، وصَلّ بقلب غير منقسم. بهدوء قلبك أمام الله، كلْ واشربْ كلا…

  • مبدأ عمل الروح القدس

    I الروحُ القُدُس لا يعملُ وَحدَهُ، والإنسانُ لا يعملُ وحده. الإنسانُ يعملُ جنباً إلى جنبٍ مع روحِ الله. يتمُّ ذلكَ بكليهِما معاً. جُهدُ الإنسانِ وعم…

  • الله يضع كل أمله في الإنسان

    I مُنذُ البِدايَةِ و حتّى اليوم البشرية وحدها تمكنت من أن تكلم الله وتحاوره. مِن كُلُّ المخلوقاتِ الحيّة البشرية وحدها من تستطيع أن تكلم الله وتحاوره…

  • اختبرتُ محبَّة الله في التَّوبيخ والدَّينونة

    1 يا الله، مع أنَّني احتملت مئات التَّجارب والضِّيقات، ومِن الموت قاربت الخطوات، سمحت لي هذه المعاناة أنْ أعرفك حقًّا، وأنْ أنال خلاصًا فائقًا. لو فار…