401 معنى الإيمان بالله عميق جدًا

I

ما هو مقدارُ العَمَلِ الذي قامَ بهِ اللهُ فيك؟

ما مقدارُ ما مَرَرتَ بهِ وتذوَّقتهُ؟

هو يَختبِرُكَ ويُؤدِّبُكَ، هو يُنفِّذُ عَمَلَهُ فيكَ

كشخصٍ يسعَى لِنَيلِ الكمالِ من اللهِ.

هل يُمكِنُكَ التعبيرُ عن كُلِّ أفعالِهِ،

وأنْ تَعُولَ الآخرينَ من خلالِ الاختِبَارِ

وتَبذِلَ نَفسَكَ مِن أجلِ عَمَلِهِ؟

اسعَ للتّعبِيرِ عن أعمالِ اللهِ،

وأَصْبِحْ تعبيرًا حقيقيًا عنهُ وتجلّيًا لهُ،

وكُنْ صالحًا لأنْ يَستخدِمَكَ.

II

لِكَي تَشهَدَ لأعمالِ اللهِ، بَيِّنها للآخرين من خلالِ اختِبَاراتِكَ

ومَعرِفَتِكَ والمعاناةِ التي تَحَمَّلتَهَا.

اسعَ لهذا وسوفَ يُكمِّلك.

إن سَعَيتَ لنيلِ الكمالِ منَ اللهِ فقط لنيلِ بركاتِهِ في النهايةِ،

فذلكَ يُثبتُ أنَّ مَنظُورَ إيمانكَ باللهِ ليسَ نقيًا.

اسعَ للتّعبِيرِ عن أعمالِ اللهِ،

وأَصْبِحْ تعبيرًا حقيقيًا عنهُ وتجلّيًا لهُ،

وكُنْ صالحًا لأنْ يَستخدِمَكَ.

III

اكتشاف كيفية رؤية أعمال الله في الحياة الحقيقية

هو ما عليك أن تسعى إليه دائما

وكيفَ تُرضيهِ عندما يُظهرُ إرادتَهُ لكَ.

عليكَ أن تسعى إلى أن تَشهَدَ لعجائبِهِ وحِكمتِهِ،

وأن تتعَلّمَ كيفَ تُبرهن على تأديبِهِ لكَ وتعامُلِهِ مَعَكَ،

على تأديبِهِ لكَ وتعامُلِهِ مَعَكَ.

IV

إذا كانَ حُبُّكَ للهِ لمُجرّدِ المُشاركَةِ في مَجدِهِ،

فهذا لَنْ يَرقَى إلى مُتطلباتِهِ.

اشهَدْ لأعمالِهِ ولبِّ مَطالِبَهُ،

واختَبِر العمَلَ الذي قامَ بهِ على الناسِ.

سواءً أكانَ ذلكَ ألمًا أم دموعًا أم حُزنًا،

اختَبِر ذلكَ كله اختبارًا عمليًا.

عليكَ القيامُ بِكُلِّ تلكَ المهامِ حتى تكونَ شاهدًا للهِ.

اسعَ للتّعبِيرِ عن أعمالِ اللهِ،

وأَصْبِحْ تعبيرًا حقيقيًا عنهُ وتجلّيًا لهُ،

وكُنْ صالحًا لأنْ يَستخدِمَكَ.

اسعَ للتّعبِيرِ عن أعمالِ اللهِ،

وأَصْبِحْ تعبيرًا حقيقيًا عنهُ وتجلّيًا لهُ،

وكُنْ صالحًا لأنْ يَستخدِمَكَ،

وكُنْ صالحًا لأنْ يَستخدِمَكَ.

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 400 المَسعَى الذي يجبُ أن يتَّبِعَهُ المؤمنونَ

التالي: 402 وحدهم مَنْ يتمتّعون بإيمان حقيقي يفوزون برضا الله

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

269 الله يسعى لروحك وقلبك

البيت الأولفي زمن نوحٍ ضلَّ البشر،وأصبحوا فاسدين جدًّا، وخسروا بركة الله،ولَمْ يعد الله يكترث لهم، وخسروا وعوده.دون نور الله، كانوا يعيشون...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب