تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

846 الله يعول كل شخص في صمت

سرعة

846 الله يعول كل شخص في صمت

I

الله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ.

يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ.

يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون مُشجِّعًا ومُرشِدًا له.

اللهُ لن يمنعَ أيَ شيءٍ عن الذي يحبُهُ،

وسوفَ تتكشفُ بركاتُه، وسيعطيها لمَنْ يتبعُهُ.

يعطيهم جميعاً نعمة، ورحمته تتدفق باتساع.

يعطي ما لديهِ ومَنْ هو بلا تحفظٍ.

II

رُغمَ تجاهلِ البشرِ لأفكارِهِ، اللهُ مايزال يقودُهم في النورِ،

ويعولُهم ويساعدُهم لكي يسلكوا طريقه

كي يتسلموا من يديه أجمل مصير.

اللهُ لن يمنعَ أيَ شيءٍ عن الذي يحبُهُ،

وسوفَ تتكشفُ بركاتُه، وسيعطيها لمَنْ يتبعُهُ.

يعطيهم جميعاً نعمة، ورحمته تتدفق باتساع.

يعطي ما لديهِ ومَنْ هو بلا تحفظٍ.

III

اللهُ لم يكشفْ أبدًا عن الألمِ الذي يحتملُه، ولم يكشفْ عن حالتِه الذهنيةِ.

لن تُسمعَ أيُ شكوى عندما لا يُبالي أحدٌ أو يفهمُ.

ينتظر الله يوم تستفيق البشرية.

اللهُ لن يمنعَ أيَ شيءٍ عن الذي يحبُهُ،

وسوفَ تتكشفُ بركاتُه، وسيعطيها لمَنْ يتبعُهُ.

يعطيهم جميعاً نعمة، ورحمته تتدفق باتساع.

يعطي ما لديهِ ومَنْ هو بلا تحفظٍ.

يعطي ما لديهِ ومَنْ هو بلا تحفظٍ.

يعطي ما لديهِ ومَنْ هو بلا تحفظٍ.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:ما الذي يسكبه الله من الإنسان؟

التالي:جوهر الله قدّوس

محتوى ذو صلة

  • لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

    لا أحد يدري بوصول الله، لا أحد يرحّب به. وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله. I تظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛ نفس القلب، والأيّام المعتادة. يحيا ال…

  • توقٌ عمره ألفا عام

    I تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّن واضطراب نظامه الديني، ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله. من الذي لا يُؤخذ بهذا؟…

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…

  • محبّة الله حقيقيّة للغاية

    I عمل إخضاع الله لكم، بالفعل هو خلاص عظيم. كلٌّ منكم مليء بالخطيئة والفجور. الآن ترون الله وجهًا لوجهٍ يوبِّخ ويُدين. خلاصه العظيم وحبّه الأعظم، الآ…