تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

المَسعَى الذي يجبُ أن يتَّبِعَهُ المؤمنونَ

سرعة

المَسعَى الذي يجبُ أن يتَّبِعَهُ المؤمنونَ

I

ما هو مقدارُ العَمَلِ الذي قامَ بهِ اللهُ فيك؟

ما مقدارُ ما مَرَرتَ بهِ وتذوَّقتهُ؟

هو يَختبِرُكَ ويُؤدِّبُكَ، هو يُنفِّذُ عَمَلَهُ فيكَ

كشخصٍ يسعَى لِنَيلِ الكمالِ من اللهِ.

هل يُمكِنُكَ التعبيرُ عن كُلِّ أفعالِهِ،

وأنْ تَعُولَ الآخرينَ من خلالِ الاختِبَارِ

وتَبذِلَ نَفسَكَ مِن أجلِ عَمَلِهِ؟

اسعَ للتّعبِيرِ عن أعمالِ اللهِ،

وأَصْبِحْ تعبيرًا حقيقيًا عنهُ وتجلّيًا لهُ،

وكُنْ صالحًا لأنْ يَستخدِمَكَ.

II

لِكَي تَشهَدَ لأعمالِ اللهِ، بَيِّنها للآخرين من خلالِ اختِبَاراتِكَ

ومَعرِفَتِكَ والمعاناةِ التي تَحَمَّلتَهَا.

اسعَ لهذا وسوفَ يُكمِّلك.

إن سَعَيتَ لنيلِ الكمالِ منَ اللهِ فقط لنيلِ بركاتِهِ في النهايةِ،

فذلكَ يُثبتُ أنَّ مَنظُورَ إيمانكَ باللهِ ليسَ نقيًا.

اسعَ للتّعبِيرِ عن أعمالِ اللهِ،

وأَصْبِحْ تعبيرًا حقيقيًا عنهُ وتجلّيًا لهُ،

وكُنْ صالحًا لأنْ يَستخدِمَكَ.

III

اكتشاف كيفية رؤية أعمال الله في الحياة الحقيقية

هو ما عليك أن تسعى إليه دائما

وكيفَ تُرضيهِ عندما يُظهرُ إرادتَهُ لكَ.

عليكَ أن تسعى إلى أن تَشهَدَ لعجائبِهِ وحِكمتِهِ،

وأن تتعَلّمَ كيفَ تُبرهن على تأديبِهِ لكَ وتعامُلِهِ مَعَكَ،

على تأديبِهِ لكَ وتعامُلِهِ مَعَكَ.

IV

إذا كانَ حُبُّكَ للهِ لمُجرّدِ المُشاركَةِ في مَجدِهِ،

فهذا لَنْ يَرقَى إلى مُتطلباتِهِ.

اشهَدْ لأعمالِهِ ولبِّ مَطالِبَهُ،

واختَبِر العمَلَ الذي قامَ بهِ على الناسِ.

سواءً أكانَ ذلكَ ألمًا أم دموعًا أم حُزنًا،

اختَبِر ذلكَ كله اختبارًا عمليًا.

عليكَ القيامُ بِكُلِّ تلكَ المهامِ حتى تكونَ شاهدًا للهِ.

اسعَ للتّعبِيرِ عن أعمالِ اللهِ،

وأَصْبِحْ تعبيرًا حقيقيًا عنهُ وتجلّيًا لهُ،

وكُنْ صالحًا لأنْ يَستخدِمَكَ.

اسعَ للتّعبِيرِ عن أعمالِ اللهِ،

وأَصْبِحْ تعبيرًا حقيقيًا عنهُ وتجلّيًا لهُ،

وكُنْ صالحًا لأنْ يَستخدِمَكَ،

وكُنْ صالحًا لأنْ يَستخدِمَكَ.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:لا أحَدَ يمكنُ أنْ يعُوقَ عملَ اللهِ

التالي:الله يأمُلُ أنْ يَعرِفَهُ الإنسانُ ويَفهَمَهُ

محتوى ذو صلة

  • حزن الفاسدين من البشر

    I السير عبر العصور مع الله، من يُعرفُ بحكمه لكل شيء، قدر جميع الكائنات الحية، المنظم والموجه لكل شيء؟ لقد استعصى ذلك على العقول البشرية ليس لأن طرق ا…

  • كلام الله هو الطّريق الذي على الإنسانِ التّمسّك بِه

    I في كلّ عصر، يمنحُ الله الإنسان الكلام عندما يعمل في العالم، يقول بعض الحقائق للإنسان. تلك الحقائق هي بمثابة الطريق الذي يلتزم به الإنسان، وهي أيض…

  • محبّة الله حقيقيّة للغاية

    I عمل إخضاع الله لكم، بالفعل هو خلاص عظيم. كلٌّ منكم مليء بالخطيئة والفجور. الآن ترون الله وجهًا لوجهٍ يوبِّخ ويُدين. خلاصه العظيم وحبّه الأعظم، الآ…

  • لا أحد يفهم رغبة الله الجادّة في تخليص الإنسان

    I خلق الله هذا العالم وجاء بالإنسان إليه، وهو كائن حيْ منحه الله الحياة. ثمّ صار له آباء وأقارب ولم يعد وحيدًا، ومقدرًا له العيش ضمن قضاء الله. إنّه…