215 تسبيح لله من أحفاد مؤآب

1

يبكي أحفاد مؤآب في عذاب،

وجوه حزينة مغرورقة بالدموع.

دينونة كلام الله

تجعلني أرتجف من الخوف.

بعيون دامعة،

يُقدَّم جسدي لنيران الدينونة.

يبكي أبناء مؤآب في عذاب.

الدينونة القاسية ترسلني إلى الجحيم.

الألم والتوبيخ نزلا عليَّ.

في التجارب أناديك وأطلبك.

أكره نفسي أكثر غارقًا في اليأس.

مع ظهور المأساة، أؤمن لكني لا أنتمي لك.

أشعر بالذنب وألعن نفسي في ندم.

تجربة الأتون تعذب قلبي.

يبكي أبناء مؤآب في عذاب،

الرغبة في البركة

تختفي بالكامل في دينونة الله

التوبيخ ينحي الفساد جانبًا،

أصمم نادمًا على حثِّ نفسي ومحبةِ الله.

أبناء مؤآب ينطقون بتسبيح مُخلص.

الله محبوب للغاية، وسأحبه دائمًا.


2

أؤمن لكني لا أرضيك،

لا أستحق أن أُدعى إنسانًا.

إن كان لدي ضمير، ينبغي أن أنهض وأقدم شهادةً لك.

حتى لو كنت تبغضني، سأظل أحبك بلا خجل.

على الرغم من أني ابن مؤآب،

قلبي الذي يحبك لن يتغير.

العديد من الناس يسعون لفهم مشيئتك.

العديد من الناس يشتاقون إلى أن يحبوك بالكامل.

العديد من الناس يعدون شهادتهم لإرضائك.

العديد من الناس يرغبون في إعطائك حياتهم لرد محبتك.

يبكي أبناء مؤآب في عذاب،

الرغبة في البركة

تختفي بالكامل في دينونة الله

التوبيخ ينحي الفساد جانبًا،

أصمم نادمًا على حثِّ نفسي ومحبةِ الله.

أبناء مؤآب ينطقون بتسبيح مُخلص.

الله جميل للغاية، وسأحبه دائمًا.

السابق: 214 مِن حسن حظِّنا أن نخدم الله

التالي: 216 لا يمكنني تركك يا الله

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

166 ألفا عام من التَوْقِ

1تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّنواضطراب نظامه الديني،ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله.من الذي لا...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب