نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

73 توق قلبي

البيت الأول

رحلة حياة الإنسان الطويلة

مملوءة بالرياح والمطر والعديد من التغيرات.

السنوات الطويلة صعبة وكئيبة.

الغيوم السوداء تخلق هاوية مظلمة.

سيطرة الشيطان وحشيَّة جدًّا،

يحكم كطاغية ويحدُّ من الأفكار.

البيت الثاني

يفقد الإنسان الذي أغواه الشيطان الاتجاه،

ويسعى إلى الشهرة والمكاسب، ويُسحَقُ من الرأس إلى القدم.

هو مصابٌ بشدة، ومُفْرَغٌ من الشبه الإنساني.

مملوء بالجروح، ويشعر بتعبٍ في الجسد والقلب.

لم تتبقَّ لديه قوة للقتال ويائس.

لا مكان يتجه إليه وحائر.

قنطرة

أتوق إلى إيجاد أرضٍ نقيةٍ حقيقية.

أبحث بجدٍّ، وأطوف الأرض.

بقلب ممتلئٌ بالكآبة أصلِّي إلى الله،

وآمل أن يخلِّصني الربُّ من الحزن.

البيت الثالث

بصوت عظيم تدوي رعود سبعة.

ينزل مسيح الأيام الأخيرة إلى الأرض.

لقد سمعت كلام الله، وآتي أمامه.

أستمتع بكلامه وأعرف الحق.

كلامه يغذيني ويمدني بالقوت ويسقيني.

لقد شعرت بنفسي بمحبة الله الحقيقية.

البيت الرابع

خلال التجارب والألم والتنقية

تُثرَى الحياة عبر النمو المستمر.

أخضع للدينونة، فأنزع عني ثوب الفساد،

وأنال التطهير والخلاص.

لن يكون هناك المزيد من الدموع أو الحزن.

أنحني أمام الله، وأكشف عن قلبي.

قنطرة

الله اختارني بسبب محبته،

وأنا ممتن لخلاصه.

لقد هربت من الظلمة، وأعيش أمامه،

وأمنح الله قلبي، وأردُّ محبته.

السابق:محبوبي أرجوك انتظرني

التالي:محبة الله تنتشر في كل أنحاء العالم

محتوى ذو صلة

  • اختبرتُ محبَّة الله في التَّوبيخ والدَّينونة

    1 يا الله، مع أنَّني احتملت مئات التَّجارب والضِّيقات، ومِن الموت قاربت الخطوات، سمحت لي هذه المعاناة أنْ أعرفك حقًّا، وأنْ أنال خلاصًا فائقًا. لو فار…

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …

  • كل الطريق بصحبتك

    البيت الأول جُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور. بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور. كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة جدّا، حق هي…

  • اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

    I ما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ! أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون. رأينا خرابَ أورشليم! نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات الله …