134 آمُلُ أن أبقى مع الله إلى الأبد

1

سوف تعودُ قريبًا إلى صهيون، وقلبي حزين جدًا.

توجد في قلبي كلمات كثيرة أودُّ أن أقولها لك، لكنني لا أعرفُ مِنْ أين أبدأ.

هناك الكثير من الدُّيون التي ينبغي تسديدها، والتي لم أُوَفيها لك، لكنك تغادر.

مَنْ كان يعرفُ أن الوقتَ سيمُرُّ بهذه السرعة؟ دموع النَّدم تنهمِر بلا توقُّف.

أتمتع بالكثير من نعمتك وقلبي حزين لأنني لم أُوفِك دينك.

يا الله، أنت تغادرُ – كيفَ يُمكنُني السماح لك بالرحيل عن طيب خاطر؟

2

مَنْ يستطيع أن ينسى أحداث الماضي؟ مَنْ يُمكنُهُ التخلِّي عن التعلُّق بالمشاعر القديمة؟

لقد اجتمَعتَ معنا كثيرًا خلال تلكَ السنوات العديدة، كلامك يروينا ويشبعنا في جميع الأوقات.

نكشف عن الغرور والقساوة والتمرُّد، وأنتَ تُهذِّبُنا، وتتعامل معنا، وتزكِّينا وتؤدِّبنا.

لقد أدَنتَنا ووبَّختَنا بشدَّةٍ مراتٍ عديدةٍ، وهكذا تطهَّر فسادنا.

أنتَ تدفعُ مثل هذا الثمن الباهظ مِنْ أجلنا، وما زلتُ لا أسعى إلى الحقِّ أو أؤدِّي واجبي جيدًا.

كم أتمنَّى أنْ أعود في الوقت المناسب، وأُكرِّس نفسي لك تمامًا وأرضيك.

3

تنهمرُ الدُّموعُ بصمتٍ على خديَّ لأنني أعرفُ جيِّدًا أنه لا يُمكِنُني إقناعك بالبقاء.

لقد تُركتُ لِندَمٍ لم يهدأ، قلبي مملوءٌ بالألم والنَّدم.

مع أن الوقت الذي قضيناه معًا قصير، فإن وجهك وصوتك محفوران في قلبي.

أنا أفكِّرُ في صوتك، وأتوقُ إلى محبَّتك، محبَّتُك للإنسان عميقةً وقوية في آنٍ معًا.

لقَد تحوَّل الماضي الرائع إلى ذكرى، فكيف يمكنني ألا أكره تركه؟

كيف يُمكِنُ أن أنسى تعاليمك الجادَّةَ؟ لا يسعني سوى دَفن توقي إليك عميقًا في قلبي.

لا أعرفُ متَى سأقابلكَ مرَّةً أُخرى، آملُ أن أبقى معك إلى الأبد.

السابق: 133 لا بد أن نلتقي ثانيةً يومًا ما

التالي: 135 التوق إلى الله

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

8 اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

Iما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ!أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون.رأينا خرابَ أورشليم!نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات...

461 الله يضع كل أمله في الإنسان

1منذ البِداية وحتَّى اليوم،البشريَّة وحدها تمكَّنتمِن أن تكلِّم الله وتحاوره.مِن كلِّ المخلوقات الحيَّة،البشريَّة وحدها مَن تستطيعأن تكلِّم...

452 مبدأ عمل الروح القدس

Iالروحُ القُدُس لا يعملُ وَحدَهُ، والإنسانُ لا يعملُ وحده.الإنسانُ يعملُ جنباً إلى جنبٍ مع روحِ الله. يتمُّ ذلكَ بكليهِما معاً.جُهدُ...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب