تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

255 عواقِبُ التهرُّبِ منَ الدَّينُونة

 

البيت الأول

أتُدرِكُ ما هي الدَّينونةُ والحقُّ؟

إنْ أدركتَ فاللهُ يحُثُّكَ على أنْ تخضَعَ للدَّينونة.

وإلا فستخسَرُ فرصةَ أنْ يُزكِّيكَ اللهُ

أو أنْ يُدخِلكَ ملكُوتَه.

القرار

لنْ يعفوَ اللهُ عنْ أيِّ خائنٍ

ادَّعى الولاءَ لهُ لكنْ خانَهُ بعدَ ذلك.

مثلُ هؤلاء سينالونَ

عقوبةَ الرُّوحِ والنَّفسِ والجسَد.

أليسَ هذا هوَ الإعلانَ عن برِّ اللهِ،

وهدفِ اللهِ لِدَينونةِ الإنسانِ وإظهارِ حقيقتِهِ؟

 

البيت الثاني

مَنْ يَقبَلونَ الدَّينونةَ فقطْ

ولكنْ لا يُمكِنُ تطهيرُهُمْ أبداً،

مَنْ يهرُبونَ خِلالَ عمَلِ الدَّينونةِ

يرفُضهُمُ اللهُ إلى الأبد.

خطاياهُمْ أكثرُ وأسوأُ مِنْ خطَايا الفرِّيسيين

لأنَّهُم خانُوا اللهَ ومُتمرِّدونَ عليه.

قنطرة

أولئكَ الأشخاصُ الذينَ ليسُوا أهلاً حتى للخِدمةِ،

سيَنالونَ عقوبةً أشدَّ تستمِرُّ إلى الأبد.

القرار

لنْ يعفوَ اللهُ عنْ أيِّ خائنٍ

ادَّعى الولاءَ لهُ لكنْ خانَهُ بعدَ ذلك.

مثلُ هؤلاء سينالونَ

عقوبةَ الرُّوحِ والنَّفسِ والجسَد.

أليسَ هذا هوَ الإعلانَ عن برِّ اللهِ،

وهدفِ اللهِ لِدَينونةِ الإنسانِ وإظهارِ حقيقتِهِ؟

من "المسيح يعمل عمل الدينونة بالحق" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:من لا يطبّقون كلام الله سيقصوْن

التالي:الله يكمِّل أولئك الذين لهم عمل الروح القدس

محتوى ذو صلة

  • ينبغي أن تهمل كلّ شيء من أجل الحق

    I يجب أن تعاني المشقّات في طريقك للحق. يجب أن تسلّم نفسك بالكامل، تحتمل الذلّ، وتجتاز المزيد من المعاناة. تفعل هذا من أجل ربح المزيد من الحق. يجب أن ت…

  • لا أحد يفهم رغبة الله الجادّة في تخليص الإنسان

    I خلق الله هذا العالم وجاء بالإنسان إليه، وهو كائن حيْ منحه الله الحياة. ثمّ صار له آباء وأقارب ولم يعد وحيدًا، ومقدرًا له العيش ضمن قضاء الله. إنّها …

  • حزن الفاسدين من البشر

    I السير عبر العصور مع الله، من يُعرفُ بحكمه لكل شيء، قدر جميع الكائنات الحية، المنظم والموجه لكل شيء؟ لقد استعصى ذلك على العقول البشرية ليس لأن طرق ال…

  • نصيحة الله للإنسان

    I الله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات، بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة. اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًا وحين تتحدّث فلتخبر دومًا واقعًا. فلتواجه…