نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

114 محبَّة الله ستكون معنا دائمًا

البيت الأول

من بعيد ومن قريب، نُرفَعُ أمام عرش الله،

نلتقي أمام الله، وننعَمُ بمحبته.

لقد أرشدنا اللهُ عبر العصور،

وتحمَّلنا الضيقات والألم

لِنَصِلَ إلى هنا.

ما قبل القرار الأول

كلاً من السماء والأرض ترحبان بمجيء الله.

كُلُّ الأشياء تفرح وتُسبِّحُه.

القرار

نُقدِّرُ اليوم

أن محبة الله دائمًا بيننا.

نحب بعضنا بعضًا،

ونحن دائمًا مرتبطون معًا.

البيت الثاني

نُقاد إلى عصر الملكوت.

كلام الله يثير محبتنا للجميع.

محبة الله تربطنا جميعًا الآن،

العيش ضمن كلامه يربط بين أرواحنا.

ما قبل القرار الثاني

عدم الكلام أفضل من الكلام الكثير،

تُقرِّب المحبة الصامتة بين قلوبنا.

القرار

نُقدِّرُ اليوم

أن محبة الله دائمًا بيننا.

نحب بعضنا بعضًا،

ونحن دائمًا مرتبطون معًا.

البيت الثالث

نمنح قلوبنا لتحقيق هدفنا المشترك

لإتمام مهمة الله.

في المحبة، نحن من القلب إلى القلب،

ويدًا بيد.

في كلام الله، نتقدم بشجاعة.

ما قبل القرار الثالث

لقد تخلَّينا عن المفاهيم والتحيُّز والطقوس.

لَم يَعُد الماضي كُلُّه صديقًا لنا.

القرار

نُقدِّرُ اليوم

أن محبة الله دائمًا بيننا.

نحب بعضنا بعضًا،

ونحن دائمًا مرتبطون معًا.

البيت الرابع

كلُّنا أهل، إخوة وأخوات،

المُتقدِّمون عبرَ العصور.

لَمُّ الشمل اليوم صعب المنال.

لكي نلتقي غدًا، نفترق الآن.

ما قبل القرار الرابع

تتدفق الدموع الدافئة،

صداقتنا كبيرة وسامية.

تتزايد المشاعر، ويصبح لِحماسنا صوت.

القرار

نُقدِّرُ اليوم

أن محبة الله دائمًا بيننا.

نحب بعضنا بعضًا،

ونحن دائمًا مرتبطون معًا.

السابق:مَن يُحبون الله يعيشون في النُّور

التالي:لقد رأيت محبة الله

محتوى ذو صلة

  • أطع عمل الرُّوح لتظلّ تابعًا إلى النهاية

    I يتغيّر عمل الروح القدس من يوم لآخر، مرتقيًا خطوةً فخطوة مع إعلانات أعظم، هكذا يعمل الله لتكميل البشرية. إن عجز الإنسان عن مجاراته، فقد يُترَك. دون ق…

  • قد كُشِفَت كل الأسرارِ

    إله البر القدير، القدير! فيك كل شيء مُعلن. كل سر، من الأزل إلى الأبد، لم يكشفه إنسان، مُعلن فيك وظاهر. I لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى، لأن شخص…

  • تمثَّلْ بالربِّ يسوعَ

    البيت الأول أكمل يسوع مهمَّة الله، عمل الفداء لكلِّ البشر مِن خلال عنايته بمشيئة الله، بلا خططٍ أوْ هدفٍ أنانيٍّ. وضع خطَّة الله في المركز. صلَّى إلى …

  • أعمال الله تتم بالكلمة

    I بعد أن تكتسب بعض الخبرة، إن أدركت عملَ اللهِ وخطواته، وإن علمت ما تنجزه كلمته، ولِمَ الكثير ما زال لم يتحقق، وإذا كنت تملك الرؤيا ومعرفة شاملة بكل …