نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

109 شَبَهُ من يحبّ الله

الجوقة

من يحبّون الله يؤدّون واجباتهم بإخلاص وهم أكثر من يباركهم الله.

من يحبّون الله أشخاص صادقون يحبّهم الله.

من يحبّون الله يطيعونه ويتبعون مشيئته.

وحدهم من يحبّون الله يتأهّلون ليتكمّلوا عبر الدينونة والتوبيخ.

1

من يحبّون الله مستقيمون، وقلوبهم صادقة وطاهرة.

يتبعون المسيح بإخلاص، بدون شكوك أو تحفظات.

من يحبّون الله حقًا يجوعون ويتعطّشون إلى البرّ.

يحبّون الحق ويعتمدون على كلام الله ليعيشوا؛ لا يستطيعون أن يفترقوا عن الله.

2

من يحبّون الله يطيعونه، وهم طيّبون وإنسانيون من باطن قلوبهم.

لا يؤدّون واجباتهم بلامبالاة أبدًا، ويراعون مشيئة الله في كل الأشياء.

من يحبّون الله حقًا يشاركون أفكار الله ومخاوفه.

يبذلون أنفسهم بإخلاص ويقاسون الشدّة بلا تذمر، ولا يذكرون أي مكافأة أبدًا.

3

من يحبّون الله يتّقونه، ويمارسون الحق عندما يفهمونه.

يقبلون بمراقبة الله لكل الأشياء، ولا يُخفون أسرارًا ويعيشون في النور.

من يحبّون الله حقًا يسعون إلى مشيئته في كل الأشياء.

لديهم مبادئ في أقوالهم وأفعالهم، ويعيشون واقع الحق.

4

من يحبّون الله يكرّسون أنفسهم له، ويشهدون له بوجه التجارب.

يفضّلون خسارة حياتهم على خيانة الله.

من يحبّون الله حقًا يركّزون على السعي إلى معرفة الله.

يخضعون لترتيبات الله بلا تذمر، ولا تتغيّر قلوب محبتهم لله أبدًا.

السابق:أولئك الذين يحبون الله بإخلاص هم جميعًا أمنا

التالي:أحبُّوا الله لتعيشوا في النُّور

محتوى ذو صلة

  • أغنيَّة الغالبين

    I الملكوت يتنامى في هذا العالم. الملكوت يتنامى في هذا العالم. يتشكَّل بين البشر، ويعلو بينهم. لا يمكن لأيِّ قوّةٍ تدمير ملكوت الله. الله يسير بين أبنا…

  • محبّة الله حقيقيّة للغاية

    I عمل إخضاع الله لكم، بالفعل هو خلاص عظيم. كلٌّ منكم مليء بالخطيئة والفجور. الآن ترون الله وجهًا لوجهٍ يوبِّخ ويُدين. خلاصه العظيم وحبّه الأعظم، الآ…

  • ينبغي أن تهمل كلّ شيء من أجل الحق

    I يجب أن تعاني المشقّات في طريقك للحق. يجب أن تسلّم نفسك بالكامل، تحتمل الذلّ، وتجتاز المزيد من المعاناة. تفعل هذا من أجل ربح المزيد من الحق. يجب أن ت…

  • حزن الفاسدين من البشر

    I السير عبر العصور مع الله، من يُعرفُ بحكمه لكل شيء، قدر جميع الكائنات الحية، المنظم والموجه لكل شيء؟ لقد استعصى ذلك على العقول البشرية ليس لأن طرق ال…