899 مقصدُ اللهِ في خلاصِ الإنسانِ لن يتغير

يَعرِفُ الإنسانُ الآنَ القلِيلَ عَن شَخصيَّات اللهِ،

وعمَّا لدَى اللهِ ومَنْ هو، والعملِ الذي يقُومُ به.

ومع ذلكَ مُعظمُ فهمِهِ ليسَ أكثَرَ

مِنْ كلامٍ على صفحَةٍ، ونظرياتٍ في العَقل.

لا يُريدُ اللهُ أنْ يَشعُرَ أحدٌ بأنَّهُ مهجورٌ أو متروكٌ في البَرد.

بل يريدُ أنْ يرَى قلبًا ثابتًا لِيَتَّبِعَ طريقَ

معرِفةِ اللهِ والسَّعيِ للحقّ.

ما يَفتقِرُ إليهِ النَّاسُ هو معرِفةٌ حقيقيَّةٌ

ورؤيةٌ نابعةٌ من تجربةٍ حقيقيّة.

يُجرِّبُ اللهُ طُرقًا مختلفةً لإيقاظِ قلبِ الإنسانِ، 

لكنْ ما زالَ الطَّريقُ طويلاً قبلَ إحيائِه.

لا يُريدُ اللهُ أنْ يَشعُرَ أحدٌ بأنَّهُ مهجورٌ أو متروكٌ في البَرد.

بل يريدُ أنْ يرَى قلبًا ثابتًا لِيَتَّبِعَ طريقَ

معرِفةِ اللهِ والسَّعيِ للحقّ.

يريدُ أنْ يَسِيرَ الجميعُ إلى الأمامِ، دُونَ أيِّ شُكوكٍ ودُونَ تحمُّل أيَّةِ أعباءٍ.

بِغَضِّ النَّظرِ عَنْ مدَى تجَاوُزِكَ، بِغَضِّ النَّظرِ عَنْ مدَى ضَلالِكَ،

لا تتوقَّفْ عَنْ سَعيِكَ لِمعرِفَةِ الله.

عليكَ مُواصَلةُ السَّيرِ إلى الأمَام.

نِيَّةُ اللهِ لِتخلِيصِ الإنسانِ لَنْ تتغيَّر.

هذا أغلَى ما لدَى الله.

لا يُريدُ اللهُ أنْ يَشعُرَ أحدٌ بأنَّهُ مهجورٌ أو متروكٌ في البَرد.

بل يريدُ أنْ يرَى قلبًا ثابتًا لِيَتَّبِعَ طريقَ

معرِفةِ اللهِ والسَّعيِ للحقّ.

يريدُ أنْ يَسِيرَ الجميعُ إلى الأمامِ، دُونَ أيِّ شُكوكٍ ودُونَ تحمُّل أيَّةِ أعباءٍ.

من "الله ذاته، الفريد (و)" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 898 الله يرتاح عندما يبتعد الناس عن أخطائهم

التالي: 900 الله يخلِّص الإنسان إلى الحد الأقصى

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

8 اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

Iما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ!أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون.رأينا خرابَ أورشليم!نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات...

1015 أعظم نعمة يهبها الله للإنسان

Iعند اكتمال كلمات الله، ينشأ الملكوت.عندما يعود الإنسان لطبيعته، فإن ملكوت الله حاضر.يا شعب الله في الملكوت، سوف تستعيدون الحياة المرجوة...

166 ألفا عام من التَوْقِ

1تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّنواضطراب نظامه الديني،ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله.من الذي لا...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب