تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

إيمان الإنسان الحقيقيِّ هو ما يأمله الله

سرعة

إيمان الإنسان الحقيقيِّ هو ما يأمله الله

I

يُلزِم الله الإنسان بمعاييرٍ صارمةٍ.

إنْ كان ولاؤك له بشروطٍ،

فلا يريد منك ما تزعُم أنّه إيمانُ.

الله يمقت مَن بالنّوايا يخادعون،

ومطالبهم مِنه يبتزّون.

فَوَلاء الإنسان هو ما يأمُله الله،

ألّا يُخلص لآخّرٍ سواه،

وليفعل كلّ شيءٍ مِن أجل الإيمان،

وليثبت كلمةً واحدةً وهي الإيمان... الإيمان.

II

الله يحتقر كلامكم المعسول

الذي تقولونه لإسعاده.

لأنّه دومًا بصدقٍ يعاملكم،

يأمل أن تُعاملوه بإيمانٍ حقيقيٍّ.

فَوَلاء الإنسان هو ما يأمُله الله،

ألّا يُخلص لآخّرٍ سواه،

وليفعل كلّ شيءٍ مِن أجل الإيمان،

وليثبت كلمةً واحدةً وهي الإيمان... الإيمان.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:إدارةُ اللهِ العلنيةُ عبرَ الكونِ

التالي:هدف المرحلة الأخيرة من الإخضاع هو خلاص الناس

محتوى ذو صلة